إحالة حسن دياب المشتبه بتنفيذه هجوماً على كنيس بباريس عام 1980 على محكمة الجنايات

تشييع سيدة قتلت في الاعتداء على كنيس شارع كوبرنيك في باريس عام 1980
تشييع سيدة قتلت في الاعتداء على كنيس شارع كوبرنيك في باريس عام 1980 © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

بعد أربعين عاما على الاعتداء على كنيس شارع كوبرنيك في باريس، قرر القضاء الفرنسي الأربعاء 01/27 إحالة المشتبه فيه الوحيد على محكمة الجنايات في إطار تحقيق حول الهجوم الذي اسفر عن أربعة قتلى و46 جريحا في الثالث من تشرين الأول/أكتوبر 1980 على ما أفاد مصدر قضائي.

إعلان

وابطلت محكمة الاستئناف في باريس الأربعاء قرارا صادرا عن قضاة مكافحة الأرهاب بعدم وجود وجه لمقاضاة الاستاذ الجامعي اللبناني الكندي حسن دياب البالغ 67 عاما والذي يشتبه في أنه وضع القنبلة. وقال محامو الدفاع عن دياب في تصريح لوكالة فرانس برس "هذا القرار غير معقول لأنه مخالف تماما للقانون والملف" معلنين انهم سيطعنون بالحكم أمام محكمة التمييز.

وأكد المحامون وليام بوردون وأبولين كانيا واميلي لوفيفر أن القرار "يخالف قرارا صادرا عن قاضيي تحقيق أتى حكمهما متناسبا مع خطورة الوقائع ورهاناتها. لا يمكن لأي شخص أن يتهم هؤلاء القضاء بالضعف او السذاجة". ونسب التحقيق الهجوم الذي لم يتبنه أي طرف، إلى الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - العمليات الخاصة المنشقة عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وقد حددت الاستخبارات الفرنسية هوية حسن دياب في العام 1999. لكن بعد 20 عاما اعتبر قضاة مكافحة الارهاب خلافا لرأي النيابة العامة ان الأدلة ضد دياب "غير دامغة كفاية" وهو قرار ابطلته المحكمة الأربعاء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم