مدينة تولوز الفرنسية عاصمة "الأطلسي" لحماية أقمار أعضاء الحلف

مقاتلات "رافال" فرنسية استلمتها الهند في صفقة عسكرية
مقاتلات "رافال" فرنسية استلمتها الهند في صفقة عسكرية © أ ف ب

أحيانًا يتم شن حرب افتراضية في الفضاء، كما يتضح من محاولة التجسس الروسية في عام 2018 على قمر صناعي عسكري فرنسي. وبالتالي ، فإن التهديد الفضائي حقيقي، لذلك قررت دول حلف شمال الأطلسي "الناتو" الاحتراز منه من خلال إنشاء مركز التميز الفضائي الخاص بها. وبحسب موقع ألماني فقد اختار حلف الأطلسي لتوه مدينة تولوز الفرنسية لتركيب هذا المركز الذي يعتبر حارسا فضائيا عالي التقنية وسيكون مسؤولاً عن حماية أقمار الحلفاء ضد الهجمات المحتملة.

إعلان

من جهتها، كشفت وزارة الجيوش الفرنسية الخبر يوم الخميس 04 فبراير2021، وبالتالي تم تأكيد اختيار الحلفاء تولوز عاصمة الفضاء الأوروبية، حيث أنشأت فرنسا أيضًا، تحت رعاية الجيش، مركز قيادة الفضاء الخاص بها (CDE).

جان لوك مودينك رئيس بلدية المدينة ورئيس نطاقها رحب بهـذا الامر معتبراً أن "هذا الاختيار لحلف الناتو (...) هو اعتراف بنقاط القوة ومستوى الكفاءة لمدينتنا في هذا المجال". كما أنه عبر عن سعادته بالمكاسب الاقتصادية غير المتوقعة في هذه الأوقات الصعبة، وقال "ستستضيف تولوز بحلول عام 2023 العشرات من الضباط الخبراء من العديد من دول الناتو ».

يذكر أن الاختيار ينم أيضاً عن الدبلوماسية، فقد انتهى للتو إنشاء المركز الأوروبي الجديد لتوقعات الطقس في تولوز والذي سيستقر في مدينة بون الألمانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم