ماذا نعرف حتى الآن عن المهاجر السوداني الذي قتل مسؤولاً فرنسياً في مركز للاجئين؟

عناصر من الشرطة الفرنسية في باريس
عناصر من الشرطة الفرنسية في باريس © أ ف ب
نص : مونت كارلو الدولية / أ ف ب
2 دقائق

قُتل مسؤول في مركز استقبال اللاجئين في مدينة "بو" جنوب فرنسا الجمعة 02/19 على يد طالب لجوء سوداني قام بطعنه عدة مرات، بحسب مصادر بالبلدية والشرطة.

إعلان

والمعتدي سوداني يبلغ من العمر 38 عاماً تم اعتقاله فوراً بعد حادث الطعن الذي وقع، بحسب عناصر التحقيق الأولى، قرابة الساعة 11 صباحاً.

والجاني هو طالب لجوء لم يكن يعيش في المركز، لكنه عولج هناك في وقت سابق. وقالت مصادر في الشرطة والبلدية إن مكتب "أوفبرا" المسؤول عن شؤون الهجرة واللجوء بفرنسا رفض طلبه للجوء.

وهو معروف من قبل الشرطة بسبب ارتكابه أعمال عنف وسبق أن تم اعتقاله وقضى فترة في السجن، لكنه لم يكن معروفاً لدى أجهزة المخابرات الفرنسية، ووفقاً لمصدر مطلع، ولذا فإن الهجوم لا يعتبر إرهابياً حتى اللحظة.

واعتبر فرانسوا بايرو عمدة المدينة أن الحادث "دراما مروعة" وقال إن "الأمر الأكثر إثارة للصدمة هو أن الضحية قد تم توظيفها لمساعدة هؤلاء اللاجئين".

ووجه وزير الداخلية جيرالد دارمانان "خالص تعازيه لأسرة الضحية وأقاربه" وأضاف إنه سيتوجه إلى المدينة "في نهاية بعد الظهر للقاء موظفي الجمعية وكذلك المسؤولين المنتخبين" بعد الاعتداء "الدرامي".

تأسس مركز استقبال طالبي اللجوء Isard COS منذ فترة طويلة في مدية "بو"، وفقاً لموقعه على الإنترنت، وهو يضم 257 مكاناً يوفر لطالبي اللجوء واللاجئين "دعماً شاملاً ويتكيف مع كل أسرة أو وضع شخصي"، كما يؤمن لهم فرصة الإقامة في أجزاء مختلفة من المدينة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم