مسؤول فرنسي يعتبر إعلان ألمانيا احتمال شراء لقاح سبوتنيك-في ليس سوى "عملية إعلامية"

لقاح فيروس كورونا
لقاح فيروس كورونا © رويترز

أسف وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون الأحد 11 نيسان – أبريل 2021 الإعلان برلين بدء محادثات مع روسيا حول شراء جرعات من لقاح سبوتنيك-في ضد فيروس كورونا باعتباره "عملية إعلامية".

إعلان

وقال بون متحدثا على قناة "إل سي إي" الإخبارية، "هناك حملة انتخابية تبدأ في ألمانيا (لانتخابات أيلول/سبتمبر)، وهذا يبرر أيضا كل البلبلة. أعتقد أنها عملية إعلامية أعتبرها مؤسفة".

وأوضح أن "توجيه إشارات تعطي انطباعا بأن هناك جرعات مخزنة لا نستخدمها، كل هذا غير مسؤول وغير جدي".

وأعلن وزير الصحة الألماني ينس شبان الخميس أن بلاده ستبدأ محادثات مع روسيا حول إمكانية شراء لقاح سبوتنيك-في في حال حصل على موافقة السلطات الأوروبية.

وقال المسؤول الفرنسي "كانت المستشارة أنغيلا ميركل في غاية الوضوح، وهذا ما يهم. قالت إنها تريد أن يتم الأمر ضمن الإطار الأوروبي".

وتابع "وزير الصحة نفسه قال إن اللقاح الروسي لا يمكن إنتاجه قبل شهرين إلى خمسة أشهر" بسبب المهل الضرورية للمصادقة عليه في الاتحاد الأوروبي ولإنشاء قدرات إنتاج لا تزال ضرورية.

تثير مسألة استخدام لقاح سبوتنيك جدلا في أوروبا. واتهم وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان روسيا مؤخرا باستخدامه كأداة "دعائية" في العالم.

ويتصاعد الضغط في ألمانيا من أجل استخدام اللقاح الروسي وسط انتقادات تأخذ على الحكومة بطء حملة التلقيح.

وأعلنت بافاريا، أكبر مناطق ألمانيا، أنها تفاوضت على "عقد أوليّ" من أجل تلقي 2,5  مليون جرعة من اللقاح الروسي سيتم تصنيعها على أراضيها، شرط الحصول على ضوء أخضر أوروبي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم