الحزب الشيوعي الفرنسي يختار سكرتيره الوطني فابيان روسل مرشحاً لانتخابات 2022

السكرتير الوطني للحزب الشيوعي الفرنسي فابيان روسل
السكرتير الوطني للحزب الشيوعي الفرنسي فابيان روسل © أ ف ب

اختار المؤتمر الوطني للحزب الشيوعي الفرنسي فابيان روسل الأحد 04/11 مرشحا للانتخابات الرئاسية عام 2022 بعدما حصد تأييد أكثر من 73 بالمئة من بين نحو 800 عضو شاركوا في المؤتمر الذي أقيم عبر تقنية الفيديو نهاية الأسبوع.

إعلان

وقال روسل بعد التصويت "أطلب من القوى اليسارية الأخرى والمدافعين عن البيئة احترام خيارنا"، مضيفا "دعونا نعمل سويا في ظل احترام تنوعنا". وناشد أطياف اليسار في فرنسا، من أحزاب ومواطنين، من أجل "إبرام ميثاق" لعام 2022.

وهذه المرة الأولى منذ 2007 التي يقدّم فيها الحزب الشيوعي الفرنسي مرشحا إلى الانتخابات الرئاسية. ففي المرتين السابقتين، في 2012 و2017، وقع الخيار على دعم جان لوك ميلينشون، زعيم حركة "فرنسا المتمردة" الذي حصل على نسبة 19,58 بالمئة من الأصوات في الجولة الأولى لانتخابات 2017.

وسيتعيّن على أعضاء الحزب البالغ عددهم نحو 50 ألفا، إقرار ترشيح روسيل في 9 ايار/مايو. وصوت 73,57 بالمئة من أصل 889 مندوبا لصالح السكرتير الوطني للحزب، فيما حصل كل من المرشحَين الآخرين، إيمانويل دانغ تران وغريغوار مونك، على 1,97 بالمئة من الأصوات. وامتنع 22.48 بالمئة عن التصويت.

وانتخِب فابيان روسل سكرتيرا وطنيا في عام 2018 وسط تعهده بأن يكون للحزب الشيوعي الفرنسي مرشحا في عام 2022. وبحسب استطلاع للرأي نشر الأحد، فإن زعيمة حزب "التجمع الوطني" (أقصى اليمين) مارين لوبان (25 إلى 27 بالمئة) والرئيس إيمانويل ماكرون (23 إلى 28 بالمئة) سيهيمنان على الجولة الأولى من الانتخابات المرتقبة ربيع العام المقبل.

وعلى يسار المشهد، تشير النتائج إلى حصول ميلانشون على أفضل نتيجة، ما بين 10 إلى 13,5 بالمئة من الأصوات. بيد أنّ أيا من مرشحي الحزب الاشتراكي أو المدافعين عن البيئة أو الشيوعيين يتخطى نسبة 10 بالمئة من نوايا التصويت، حتى في حالة الترشح المشترك بين هذه الأطراف الثلاثة، حسب استطلاع ايفوب-فيدوسيال لصالح "جورنال دو ديمنش" و"سود راديو".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم