ماكرون معلقا على قتل شرطية: فرنسا لن تتنازل أمام "الإرهاب الإسلاموي"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون AFP - IAN LANGSDON

كتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة 23 أبريل 2021 في تغريدة تعليقًا على اعتداء بالسكين سقطت ضحيته شرطية ونفّذه تونسي هتف "الله وأكبر"، "في المعركة ضدّ الإرهاب الإسلاموي، لن نتنازل عن شيء".   

إعلان

وأضافت تغريدة الرئيس الفرنسي: "كانت شرطية. ستيفاني قُتلت في دائرة شرطة رامبوييه، على أراضي إيفلين التي سبق أن شهدت أحداثاً أليمة"، في إشارة إلى قطع رأس المدرّس صمويل باتي عام 2020 وقتل شرطيَين في حزيران/يونيو 2016 في الإقليم نفسه من المنطقة الباريسية.

ووصف رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس الهجوم بأنه إرهابي.

وقال من موقع الهجوم "فقدت فرنسا واحدة من بطلاتها في هجوم بربري وجبان بلا حدود".

وقال مصدران أمنيان إن القتيلة تلقت الطعنة في رقبتها. وقال أحد المصدرين إن ضباط الشرطة أردوا المهاجم قتيلا رميا بالرصاص.

والمهاجم تونسي الجنسية ويقيم في فرنسا بوثائق قانونية.

وأشار مصدر أمني ثالث إلى أن المهاجم لم يكن معروفا من قبل للأجهزة الأمنية الفرنسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم