حسن شلغومي: الشرطية الفرنسية ستيفاني "شهيدة وقاتلها ذهب إلى جهنم إلى الأبد"

حسن شلغومي إمام منطقة درانسي بباريس
حسن شلغومي إمام منطقة درانسي بباريس © رويترز

أبن مئات من بينهم أئمة مساجد الاثنين 04/26 مسؤولة بالشرطة الفرنسية قتلها تونسي طعناً الأسبوع الماضي.

إعلان

وتعرضت الموظفة الإدارية بالشرطة وهي أم لطفلين، للطعن في حلقها يوم الجمعة عند مدخل مركز الشرطة الذي تعمل فيه ببلدة رامبوييه غربي باريس. وقتلت الشرطة الجاني بالرصاص. ووقفت الشرطة دقيقة حدادا عند مدخل مراكزهم في شتى أنحاء فرنسا تكريما لزميلتهم.

وقالت فيرونيك ماتيلون رئيسة بلدية رامبوييه "لقد خسرت رامبوييه جزءا من نفسها والأمة فقدت امرأة استثنائية. لن نرضخ لهذه الكراهية". وقام وفد من الأئمة الفرنسيين ومسلمون بوضع ورود بيضاء عند مركز الشرطة وقالوا إن المهاجم "لا يمثلهم أو يمثل الإسلام".

وقالت حسن شلغومي إمام منطقة درانسي بباريس إن "ستيفاني هي الشهيدة وليس هو (المهاجم). إنه مجرد قاتل وقد ذهب بالفعل إلى جهنم إلى الأبد... كل رجال الشرطة الذين سقطوا... شهداء". وقتل متشددون إسلاميون عدة رجال شرطة في السنوات الأخيرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم