ماكرون يؤكد دعمه لرئيس وزراء العراق ويشيد بـ"دبلوماسية التوازن" التي ينتهجها

رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في باريس
رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في باريس © رويترز

أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ب"دبلوماسية التوازن" التي ينتهجها العراق، وذلك خلال اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بحسب ما نقلت الرئاسة الفرنسية يوم السبت 05 يونيو 2021. 

إعلان

وأفاد المصدر نفسه أنه خلال الاتصال الذي تم الجمعة 04 يونيو 2021 "ذكر ماكرون بعزمه على مواصلة التزامه من أجل الاستقرار والأمن في الشرق الاوسط"، وشجع خصوصا "على تسهيل إجراء مشاورات في بغداد بين القوى الاقليمية".

وأضاف بيان الاليزيه أن ماكرون "أعرب أيضا عن دعمه لرئيس الوزراء في جهوده للتهدئة وإبقاء العراق في منأى من التوترات الاقليمية".

كما أبلغ الرئيس الفرنسي المسؤول العراقي "قلقه حيال الأحداث الأخيرة التي وقعت في بغداد"، من دون تفاصيل إضافية.

وقتل متظاهران بالرصاص واصيب عشرات آخرون في بغداد خلال مواجهات اعقبت تظاهرة في 25 ايار/مايو احياء لذكرى الناشطين المدافعين عن الديموقراطية والذين اغتيلوا اخيرا، بحسب الشرطة ومصادر طبية.

ومنذ بدء "ثورة أكتوبر" في تشرين الاول 2019، تعرض اكثر من سبعين ناشطا عراقيا لاغتيالات او لمحاولات اغتيال فيما خطف عشرات آخرون لفترة قصيرة.

ولم تتبن أي جهة هذه الهجمات، لكن المدافعين عن الديموقراطية واثقون بأن القتلة معروفون لدى الاجهزة الامنية ولم يتم اعتقال أي منهم رغم وعود الحكومة لأنهم على صلة بايران.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم