وزير الخارجية الفرنسي يزور بوركينا فاسو هذا الأسبوع بعد هجوم خلف 160 قتيلا

وزير خارجية فرنسا جون إيف لودريان -
وزير خارجية فرنسا جون إيف لودريان - رويترز

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف-لودريان يوم الأحد 06 يونيو 2021 على حسابه على تويتر أنه سيزور "هذا الأسبوع" بوركينا فاسو التي شهدت الهجوم الأكثر دموية منذ ست سنوات وأوقع 160 قتيلا.

إعلان

وقال لودريان "لقد تحدثت اليوم مع الرئيس روش مارك كريستيان كابوري، سأعبر مجددا عن تضامن فرنسا خلال زيارتي هذا الأسبوع الى بوركينا فاسو".

وقد أوقع الهجوم الذي شنه مسلحون يشتبه انهم جهاديون استهدفوا ليل الجمعة السبت 05 و 06 يونيو 2021 قرية صلحان (شمال شرق بوركينا فاسو)، 160 قتيلا كما أعلنت مصادر محلية لوكالة فرانس برس في حصيلة جديدة.

وصلحان قرية تقع على مسافة نحو 15 كيلومترا من مركز إقليم ياغا الذي شهد عددا من الهجمات المنسوبة إلى جهاديين مرتبطين بالقاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية في الأعوام الأخيرة. وهذه المنطقة قريبة من الحدود مع مالي والنيجر.

استهدف المهاجمون في بادىء الأمر مركزا للمتطوعين للدفاع عن الوطن، وهم مدنيون تابعون للجيش بحسب مصادر محلية. ثم هاجموا منازل في صلحان ونفذوا عمليات إعدام بحق سكان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم