الفرنسي توما بيسكيه يتحول إلى ميكانيكي في الفضاء لمدة يومين

رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه
رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه AFP - -

يخرج الرائد الفرنسي توما بيسكيه إلى الفضاء الخارجي مرتين الأسبوع المقبل، للمرة الأولى منذ وصوله إلى محطة الفضاء الدولية نهاية نيسان/ابريل، وفقا لما أعلنت وكالة الفضاء الأوروبية.

إعلان

وسيسير بيسكيه في الفضاء الخارجي يومي الأربعاء 16 حزيران/يونيو والأحد 20 منه، على بعد 400 كيلومتر من الأرض، لإصلاح لوح شمسي تابع لمحطة الفضاء الدولية، إلى جانب زميله الأميركي شاين كيمبرو الذي أقلع معه.

وكتب بيسكيه عبر تويتر "شاين وأنا نعمل على بزتينا الفضائيتين، ثم تأخذ بزتي الفضائية استراحة مستحقة. السترات الفضائية تتعب أيضا كما تعلمون"، مرفقا تغريدته بصورة لبزته الفضائية.

وسيكون ذلك أول خروج خارج المركبة الفضائية منذ وصوله في 23 نيسان/ابريل على محطة الفضاء الدولية في مهمة "ألفا" التي تستمر ستة أشهر. وكان رائد الفضاء الفرنسي خرج إلى المدار خلال مهمته الأولى بين 2016 و2017.

وهو قال بعيد عودته إلى الأرض "الطلعات (إلى الفضاء الخارجي) أشبه بحلم ضمن الحلم. الذهاب إلى الفضاء أمر مذهل، لكن الخروج من المحطة شخصيا" شعور "مذهل".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم