مهاجرون ينصبون 250 خيمة أمام بلدية باريس

لاجئون إرتيريون تحت أحد الجسور في باريس
لاجئون إرتيريون تحت أحد الجسور في باريس © رويترز

نصب مهاجرون مشردون وداعمون لهم مساء يوم الخميس 24 يونيو 2021 حوالى 250 خيمة أمام مقرّ بلدية باريس، للمطالبة بإيجاد مأوى لهم، وفق ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

إعلان

وأقام هؤلاء الأشخاص ومعظمهم عائلات متحدرة من إفريقيا جنوب الصحراء أو قصّر، الخيم للإقامة فيها في وقت كانت أجراس البلدية تقرع في تمام الساعة الثامنة مساءً.

وقال مسؤول محلي في جمعية "يوتوبيا 56" التي قامت بالمبادرة، كيريل ثوريا الذي كان موجوداً في المكان، "نطاب بإيجاد مأوى لهم لأن منذ أسبوعين أو ثلاثة، لم يعد بامكاننا القيام بذلك، شبكتنا للإيواء التضامني باتت مكتظة. لقد أبلغنا سلطات (منطقة إيل دو فرانس) لكننا لن نتلقَ أي جواب. نأمل أن تدعمنا البلدية".

في رسالة مؤرخة الأربعاء وأُرسلت إلى السلطات الإقليمية، تلفت بلدية باريس انتباه الدولة إلى "وضع العائلات الطالبة للجوء التي ليس لديها مأوى في باريس، والتي تتزايد التقارير عنها".

وتضيف الرسالة "لعدم السماح لهذا الوضع بالاستمرار، في مواجهة خطر إعادة تشكل مخيمات كبيرة الحجم كتلك التي كانت موجودة في السنوات الأخيرة في شمال باريس، نطالب بالتكفّل بهذه العائلات في أقرب وقت ممكن".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم