وزير الدفاع الإسرائيلي يؤكد لنظيرته الفرنسية أن هاتف ماكرون لم يخترق عبر برنامج "بيغاسوس"

بيني غانتس
بيني غانتس (رويترز)

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية يوم الخميس 29 يوليو 2021 أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس أكد مساء الأربعاء 28 يوليو 2021 لوزيرة الجيوش الفرنسية فلورانس فارلي أن هاتف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لم يتم اختراقه عن طريق برنامج "بيغاسوس" التابع لشركة NSOالإسرائيلية، وأيضا هواتف أعضاء البرلمان الفرنسي.

إعلان

ونقلت الصحيفة أن غانتس قال أثناء الاجتماع الذي أجراه خلال زيارته السريعة إلى باريس :"إن أي اختراق للطبقة  السياسية في فرنسا محظور بحسب التصريح الممنوح للشركة" وأضاف :"في حال تم الكشف عن حالات استثنائية، تنوي إسرائيل العمل مع الحفاظ على شروط التراخيص التي منحت، وعلى ضوء العلاقات الاستراتيجية والعلاقة العميقة مع فرنسا وأهميتها سنستمر بتوفير المعلومات المطلوبة حول الموضوع. باب وزارة الدفاع الإسرائيلية دائما مفتوح أمام وزيرة الجيوش الفرنسية والحكومة الفرنسية كلها". 

وأضاف غانتس حسب المصدر: "إسرائيل تعمل بموجب المواثيق الدولية، وتخضع لتراخيص منظمة وتعطي تراخيص سايبر للدول فقط ولاحتياجات محاربة الإرهاب والإجرام، مشيرا إلى أن "فرنسا نفسها تعرضت لهجمات صعبة بنفسها، وتدرك أهمية استخدام الأدوات التكنلوجية من قبل دول تحارب الإرهاب، مسؤوليه استخدامها أولا بموجب تراخيص الدول التي تستخدمها". 

وحسب المعطيات التي نشرتها الصحيفة فقد استمر غانتس  نظيرته الفرنسية حوالي 10 ساعات وفي إطاره اجتمع مع رئيس المخابرات الفرنسية برنارد ايمي، والمسؤول عن معالجة القضايا الأمنية خارج فرنسا وبينها لبنان، ومع رؤساء الجالية اليهودية في باريس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم