بالفيديو - مقاتلة رافال تطارد طائرة إيرباص في 11 سبتمبر نشرت الرعب قرب باريس

مقاتلة رافال فرنسية
مقاتلة رافال فرنسية © أ ف ب

في الذكرى العشرين لاعتداءات 11 أيلول – سبتمبر، عادت إلى أذهان بلدة فرنسية قرب باريس ذكريات مخيفة من ذلك اليوم الأليم، بعد مشاهدتهم مقاتلة رافال تطارد طائرة إيرباص على علو منخفض.

إعلان

فقد اعتقد سكان فيليزي-فيلاكوبلاي يوم السبت 11 أيلول 2021 أن الطائرة التي رأوها تعرضت للخطف، وتخوفوا من أن تفجر نفسها كما حصل في نيويورك قبل عشرين عاما.

وأوضح شاهد عيان من المنطقة: "سمعنا صوت انفجار، لكننا لم نعرف ما إذا كانت قد تحطمت"، مشيرا إلى أن أول ما تبادر إلى أذهانهم هو اعتداءات 11 أيلول.

لكن متحدث باسم القوات الجوية الفرنسية أوضح على الفور أن الأمر مجرد "تدريب لشرطة السماء ".

وفي وقت لاحق، اشارت معلومات إلى أن رئيس الوزراء جان كاستكس ووزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي كانا على متن طائرة إيرباص. وقد أشار مقر رئاسة الوزراء إلى أن المناورة كان هدفها الفعلي التدريب على تزويد الطائرات بالوقود.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم