الحكومة الفرنسية: ماكرون سيجري اتصالا مع الرئيس الأمريكي بايدن حول أزمة الغواصات

جانب من لقاء بايدن وماكرون
جانب من لقاء بايدن وماكرون AFP - BRENDAN SMIALOWSKI

قال جابرييل أتال، المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، يوم الأحد 19 سبتمبر 2021 إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سيجري اتصالا مع نظيره الأمريكي جو بايدن في الأيام القليلة المقبلة بخصوص الأزمة الدبلوماسية بين الدولتين العضوين بحلف شمال الأطلسي والتي أثارها تراجع أستراليا عن عقد لشراء غواصات من فرنسا.

إعلان

وقالت فرنسا يوم الجمعة 17 سبتمبر 2021 إنها استدعت سفيريها من واشنطن وكانبيرا بشأن اتفاق أمني ثلاثي يضم أيضا بريطانيا وتسبب في إلغاء صفقة الغواصات الفرنسية التي تقدر قيمتها بمليارات الدولارات.

وقال أتال لتلفزيون (بي.إف.إم) الإخباري "الرئيس بايدن طلب أن يتحدث لرئيس الجمهورية وستُجرى مناقشات عبر الهاتف في غضون الأيام القلية المقبلة بين الرئيس ماكرون والرئيس بايدن".

وأضاف أن فرنسا ستسعى للحصول على "توضيح" بشأن تراجع أستراليا عن صفقة الغواصات.

وأثار إلغاء العقد، الذي أُبرم في 2016 غضب باريس التي تزعم أن حلفاءها لم يشاوروها. غير أن الحكومة الأسترالية تقول إنها أوضحت مخاوفها منذ شهور.

وأردف أتال أنه بعد "الصدمة" الأولية لإلغاء الصفقة، يجب إجراء مناقشات بخصوص بنود العقد، لا سيما تعويض الجانب الفرنسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم