ماكرون: "سفير فرنسا سيعود إلى واشنطن غدا وعلينا تحمل مسؤولية الدفاع عن أنفسنا"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس © رويترز

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الثلاثاء 28 سبتمبر 2021، أن سفير بلاده لدى الولايات المتحدة الأمريكية سيعود إلى واشنطن يوم الأربعاء 29 سبتمبر 2021، "بتفويض واضح لتهيئة الظروف لإعادة الارتباط بين البلدين". وذلك بعد استدعائه بسبب أزمة الغواصات، موضحا أن القرار الأسترالي بالتراجع عن صفقة الغواصات مع فرنسا، لن يؤثر على استراتيجية باريس في منطقة المحيطين الهادئ والهندي.

إعلان

وأضاف ماكرون خلال مؤتمر صحفي في باريس على هامش توقيع اتفاق شراكة دفاعية مع اليونان، أن السفير الفرنسي سيعود إلى واشنطن يوم الأربعاء، مؤكدا في الوقت نفسه أن "قرار أستراليا إلغاء صفقة الغواصات لن يؤثر على استراتيجية فرنسا في منطقة المحيطين الهادئ والهندي".

وأوضح ماكرون أن "الولايات المتحدة حليف تاريخي كبير وستبقى كذلك، ولكن نحن مضطرون لملاحظة أن واشنطن منذ أكثر من 10 سنوات تركز على مصالحها الذاتية المتوجهة نحو الصين والمحيط الهادئ"، مؤكدا احترام سيادتها لكن "علينا كأوروبيين تعزيز دفاعنا حتى نتحمل مسؤولية الدفاع عن أنفسنا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم