رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه يتسلم اليوم منصب قائد المحطة الفضائية الدولية

رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه
رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه © فليكر (NASA Johnson)

يتسلم رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه الاثنين 10/04 دفة القيادة في المحطة الفضائية الدولية وسيصبح مسؤولاً عن أفراد الطاقم الستة الآخرين الذين يقيمون حالياً في المحطة.

إعلان

وسيكون بيسكيه، الذي وصل إلى المحطة في نيسان/أبريل 2021، أول رائد فضاء فرنسي يتولى مهمة قيادة المحطة الدولية وهو المنصب الذي سيشغله حتى شهر تشرين الثاني/نوفمبر 2021.

ويتولى يبيسكيه المسؤولية من اليابانية أكيهيكو هوشيد خلال حفل تسليم رمزي للمركبة الفضائية العملاقة سيتم بثه على الهواء مباشرة على قناة "ناسا".

وقال فرانك دي وين، رئيس مركز رواد الفضاء الأوروبي التابع لوكالة الفضاء الأوروبية، أن مهام القيادة لا علاقة لها بالتحليق لأن محطة الفضاء تطير على ارتفاع 400 كيلومتر فوق الأرض بشكل مستقل ويتم إجراء مناورات توجيه من الأرض.

وتابع دي وين أن قبطان المركبة الفضائية "يبدأ يومه بالحديث مع مديري الرحلات على الأرض الموجود في هيوستن وموسكو وميونيخ وتسوكوبا في اليابان للحديث عن خطط اليوم لمدة 15 دقيقة". وأضاف "على الأرض يتم توزيع عمل رواد الفضاء، ولكن الأمر متروك للقائد لضمان أن الفريق بأكمله يمكنه أداء المهام الموكلة جيداً أن يعمل الجميع بأفضل ما لديهم في جو جيد".

وإذا ساءت الأمور، يتمتع القائد بالسلطة الكاملة لاتخاذ القرارات في حالات الطوارئ دون انتظار التعليمات من الأرض وفي حالة نشوب حريق أو اكتشاف جو سام أو غيرها من الحالات الاستثنائية فالأمر متروك له لضمان إنقاذ حياة الطاقم كأولوية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم