استقبال فاتر لبلينكن في باريس وماكرون يلتقي الوزير الأمريكي لبحث "ترميم الثقة"

وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بليلنكن في باريس
وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بليلنكن في باريس © رويترز

عاد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن المعروف بحبه لفرنسا وللثقافة الفرنسية، الثلاثاء 05/10 إلى باريس، غير أن استقباله كان فاتراً هذه المرة وسط الأزمة غير المسبوقة بين البلدين، على خلاف الترحيب الذي لقيه كصديق في حزيران/يونيو.

إعلان

استقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء 10/05 وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في لقاء يهدف إلى "المساهمة في ترميم الثقة بين فرنسا والولايات المتحدة" بعد أزمة الغواصات، على ما أعلن قصر الإليزيه، في حين لم يكن الاجتماع مدرجا على جدول زيارة المسؤول الأميركي.

وقال مسؤول أميركي كبير للصحافيين إن هناك "توافق مشترك على أن لدينا الآن فرصة لتعميق وتعزيز التعاون" بين البلدين الحليفين "لكن ما زال يتعين القيام بالكثير من العمل الشاق من أجل التوصل إلى القرارات الملموسة" التي ستطرح على ماكرون والرئيس الأميركي جو بايدن خلال لقائهما المرتقب في نهاية تشرين الأول/أكتوبر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم