ماكرون يأمل في انتهاء التوتر الدبلوماسي بين فرنسا والجزائر وإحراز تقدم "قريباً"

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون © رويترز

عبّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الثلاثاء 10/05 عن أمله في انتهاء التوتر الدبلوماسي القائم مع الجزائر قريبا.

إعلان

وقال ماكرون في مقابلة مع إذاعة فرانس إنتر "نرجو أن نتمكن من تهدئة الأمور لأني أعتقد أن من الأفضل أن نتحدث إلى بعضنا بعضا وأن نحرز تقدما". وأضاف أنه تربطه علاقات "ودية جدا" مع الرئيس الجزائري. واستدعت الجزائر يوم السبت سفيرها في باريس بعد أن نقلت صحيفة لو موند عن ماكرون قوله إن "النظام السياسي العسكري" الجزائري أعاد كتابة تاريخ الاستعمار الفرنسي للجزائر على أساس "كراهية فرنسا".

وفي اليوم التالي أغلقت الجزائر مجالها الجوي أمام الطائرات العسكرية الفرنسية، وفقا لما قاله الجيش الفرنسي. يأتي هذا الخلاف إثر توتر حدث الأسبوع الماضي عندما قالت فرنسا إنها ستخفض عدد التأشيرات المتاحة لمواطني بلدان المغرب العربي، وهو الأمر الذي دفع الجزائر إلى الاحتجاج رسميا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم