مؤرخ فرنسي يعثر على الموسيقى التي عُزفت خلال جنازة نابليون بونابرت

نابليون بونابرت
نابليون بونابرت © فليكر (foundin_a_attic)

تم العثور قبل بضعة أشهر في أرشيف مؤسسة فرنسية على المقطوعة الموسيقية التي عزفت خلال جنازة نابليون بونابرت، وسيعاد عزفها الأربعاء 06/10 للجمهور الباريسي في كاتدرائية سان لوي في ساحة "ليزأنفاليد" وسط العاصمة.

إعلان

سيتمكن سكان باريس من الاستماع إلى ما استمع إليه الجنود الإنكليز عندما دفنوا امبراطور فرنسا الكبير نابليون، وهي قطعة موسيقية وصفت بـ"الكنز" ولم تُسمع منذ وفاته قبل 200 عام.

العمل الجنائزي المهيب هو موسيقى قصيرة مدتها دقيقتان من تأليف الضابط في الجيش البريطاني تشارلز مكارثي عزفتها الفرقة النحاسية البريطانية في جنازة نابليون في أيار/مايو 1821، وتم العثور عليها قبل بضعة أشهر من قبل مؤرخ في الأرشيف الفرنسي.

ويشرح بيتر هيكس، المؤرخ المسؤول عن الشؤون الدولية في مؤسسة نابليون، أن الموسيقى كانت مصحوبة بالطبول ويقول "نعلم أن الجيش البريطاني اصطف على طول الطريق وكانت الموسيقى تعزف طوال الوقت. يمكننا أن نتصور أن الفرقة الموسيقية كانت تسير خلف التابوت المسجّى على عربة متجهاً نحو القبر. لقد كانت لحظة لا تُنسى، لحظة غير عادية ويمكننا أن نعيشها من جديد".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم