كاستيكس يلتقي البابا فرنسيس في روما عقب فضيحة الاعتداءات الجنسية داخل الكنيسة الفرنسية

رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس رفقة بابا الفاتيكان
رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس رفقة بابا الفاتيكان © مونت كارلو الدولية

استقبل البابا فرنسيس، صباح يوم الاثنين 18 أكتوبر 2021، رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس في روما.

إعلان

وحسب صحيفة "لوموند" الفرنسية فإن زيارة كاستيكس "تأتي في سياق حرج بالنسبة للكنيسة الفرنسية عقب نشر تقرير للجنة المستقلة المعنية بالاعتداء الجنسي داخل الكنيسة الكاثوليكية الفرنسية برئاسة جان مارك سوفيه في الخامس من شهر أكتوبر 2021".

ووفقا لمعطيات المصدر فقد كانت زيارة كاستيكس، مقررة منذ فترة طويلة للاحتفال بالذكرى المئوية لاستعادة العلاقات الدبلوماسية بين فرنسا والكرسي الرسولي

وحول مواضيع اللقاء، قال الوفد المرافق لرئيس الوزراء الفرنسي، الذي يستقبله الحبر الأعظم في جلسة خاصة، إن المسؤولين سيناقشان مواضيع تتوافق حولها فرنسا والفاتيكان، من أهمها قضايا تمكين الجميع من اللقاحات، والتغير المناخي، والوضع في لبنان. ونقلت الصحيفة الفرنسية عن مراقبين أنه "من المستحيل ألا يتم تناول فحوى تقرير سوفيه الذي يتضمن معلومات حول 216000 قاصر تعرضوا للاعتداء من قبل كهنة أو رهبان في فرنسا منذ الخمسينيات.

من جهة أخرى، ذكرت "لوموند" أن كاستيكس سيتوجه خلال فترة ما بعد الظهر، برفقة وزير الخارجية جان إيف لودريان، ووزير الداخلية جيرالد دارمانان، إلى قصر كيجي، المقر الرسمي للحكومة الإيطالية، وذلك للقاء رئيس الوزراء ماريو دراغي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم