تغريم الممثلة الفرنسية بريجيت باردو 20 ألف يورو بسبب إهانات علنية

النجمة الفرنسية بريجيت باردو (رويترز)

حكم القضاء الفرنسي على الممثلة بريجيت باردو بدفع غرامة قدرها 20 ألف يورو بتهمة توجيه إهانات علنية بعدما وصفت أهالي جزيرة لا ريونيون الفرنسية الواقعة في المحيط الهندي سنة 2019 بأنهم "سكّان أصليون احتفظوا بجيناتهم الوحشية".

إعلان

كذلك حُكم على برونو جاكلان الملحق الإعلامي للممثلة الفرنسية السابقة البالغة 85 عاما، بدفع غرامة قدرها أربعة آلاف يورو بتهمة التواطؤ في توجيه الاتهامات العلنية.

وهو كان أرسل بطلب من باردو رسالة بريدية تتضمن العبارات التي شكّلت موضوع الملاحقة القانونية إلى وسائل إعلامية عدة بينها وكالة فرانس برس.

وفي السابع من تشرين الأول/أكتوبر، خلال المحاكمة، طلبت النيابة العامة فرض غرامة قدرها 25 ألف يورو في حق النجمة السابقة التي انخرطت في الدفاع عن حقوق الحيوانات، و5 آلاف يورو في حق معاونها.

وكانت باردو وجهت في آذار/مارس 2019 رسالة مفتوحة إلى المسؤول المحلي في جزيرة لا ريونيون آنذاك أموري دو سان كانتان.

وكتبت باردو في الرسالة إنها "تلقت سيلا من الرسائل المنددة بهمجية سكان لا ريونيون في حق الحيوانات"، واصفة إياهم بأنهم "سكان أصليون احتفظوا بجينانهم الوحشية".

كما وصفت الممثلة السابقة لا ريونيون بأنها "جزيرة الشيطان" قائلة إن سكّانها "متشبّعون بـ(...) تقاليد همجية ضاربة في جذورهم".

وأثارت هذه التصريحات سخطا كبيرا في الجزيرة. ووجهت وزيرة مناطق ما وراء البحار الفرنسية آنذاك آنيك جيراردان رسالة مفتوحة إلى باردو قالت فيها إن "العنصرية ليست وجهة نظر بل جناية".

وتقدمت بريجيت باردو باعتذار إلى سكان جزيرة لا ريونيون مبررة كلامها بالغضب الذي شعرت به إزاء "المصير المأسوي" للحيوانات على الجزيرة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم