رائد الفضاء توما بيسكيه يصف لماكرون الأضرار المناخية على الأرض

رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه
رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه © فليكر (NASA Johnson)

في محادثة عبر الفيديو من محطة الفضاء الدولية يوم الخميس 04 نوفمبر 2021، وصف رائد الفضاء توما بيسكيه للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأضرار المناخية اللاحقة بالأرض بحسب مشاهداته من الفضاء خلال مهمته الثانية في المدار.

إعلان

وسأل الرئيس الفرنسي مواطنه بيسكيه من مكتبه في قصر الإليزيه "هل ترى حقا تبعات الاختلال المناخي، هل من آثار ملموسة؟".

وأجاب رائد الفضاء الموجود في المدار حيث تنعدم الجاذبية "للأسف نعم، سيدي الرئيس. من نافذة محطة الفضاء نرى بوضوح هشاشة الأرض، الواحة ذات الموارد المحدودة، والآثار السلبية للأنشطة البشرية وتلوث الأنهر والغلاف الجوي".

 ومن المقرر أن يعود توما بيسكيه إلى الأرض في الأيام القليلة المقبلة، غير أن التاريخ المحدد لم يُعلن بعد. وأضاف "رأينا مناطق برمّتها تحترق، كندا أو كاليفورنيا المغطاة بسحابة من الدخان، رأينا النيران بالعين المجردة على علو 400 كيلومتر، والأمر عينه في جنوب فرنسا واليونان وعلى حوض المتوسط".

وسأل ماكرون أيضا "هل لاحظت أي تطور مقارنة مع المهمة السابقة؟"، فردّ بيسكيه "نعم، هذه الظواهر الجوية تتسارع بصورة مقلقة".

وأنهى بيسكيه حديثه قائلا "آمل أن تُتخذ التدابير اللازمة ليبقى الكوكب قابلا للسكن للجميع"، عارضا على الرئيس الفرنسي إجراء محادثة جديدة خلال مهمته الفضائية المقبلة.

وخلص ماكرون إلى ضرورة "المضي بالالتزامات وتنفيذها بسرعة أكبر بكثير. هذا الهدف من مؤتمر الأطراف السادس والعشرين حول المناخ (كوب26) وما نحاول جميعنا فعله على المستوى الوطني والإقليمي والأوروبي".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم