إعادة انتخاب الفرنسية أودري أزولاي كرئيسة لمنظمة "يونسكو" لفترة ثانية

أودري أزولاي المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة
أودري أزولاي المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة © رويترز

أُعيد الثلاثاء 11/09 انتخاب أودري أزولاي، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو)، لفترة ثانية مدتها أربع سنوات بعد تصويت أعضاء المنظمة البالغ عددهم 193.

إعلان

تم تعيين أزولاي في عام 2017 بعد حملة مريرة. وشهدت الفترة الأولى من وجودها في المنصب تركيزا على توفير التمويل اللازم لعمل المنظمة بعد أن سحب الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الولايات المتحدة من المنظمة على أثر اتهامات بالتحيز ضد إسرائيل.

والمنظمة، التي تأسست بعد الحرب العالمية الثانية لحماية الإرث الثقافي المشترك للبشرية، معروفة بتصنيف وحماية المواقع الأثرية والتراثية، بدءا من جزر جالاباجوس وحتى أضرحة تمبكتو. ومعظم أنشطة يونسكو غير مثيرة للجدل، لكن قضايا مثل القرارات المتعلقة بكيفية إدارة المواقع الدينية في القدس شهدت الكثير من الجدل وأدت إلى انسحاب الولايات المتحدة بسبب اتهام المنظمة بالتحيز ضد إسرائيل.

وقالت مصادر بالكونجرس ومصادر دبلوماسية لرويترز إن واشنطن تتخذ حاليا خطوات أولية للانضمام مجددا إلى يونسكو. كانت الولايات المتحدة تدفع خُمس تمويل الوكالة التي تتخذ من باريس مقرا لها، لكن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما توقف عن التمويل في عام 2011 عندما أصبحت فلسطين عضوا كاملا لأن تلك الخطوة محظورة بموجب القانون الأمريكي.

ويحظر قانون الولايات المتحدة على واشنطن تمويل هيئات الأمم المتحدة التي اعترفت بفلسطين عضوا كاملا. وعند انسحابها من المنظمة، كانت واشنطن مدينة لها بمبلغ 542 مليون دولار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم