تحديد 10 كيلومترات في الساعة كأقصى سرعة للدراجات الكهربائية في باريس

الدراجات الكهربائية
الدراجات الكهربائية © رويترز

حُددت السرعة القصوى لقيادة دراجات السكوتر الكهربائية المتاحة للاستخدام الحر بـ10 كيلومترات في الساعة في 700 منطقة في باريس، خصوصا في محيط متحف اللوفر وبرج إيفل، حسب ما أعلنت الشركات الثلاث المشغلة لهذه المركبات في العاصمة الفرنسية يوم الاثنين 11/15.

إعلان

وأشارت الشركات المشغلة الثلاث "دوت" و"تاير" و"لايم" في بيان إلى أن "هذه المناطق تتركز ضمن مواقع تشهد كثافة للمشاة، بما في ذلك المتنزهات والحدائق العامة وطرق المدارس والباحات الخارجية للبلديات وأماكن العبادة وشوارع المشاة أو الشوارع ذات الطابع التجاري البحت".

وستتراجع سرعة دراجات السكوتر الكهربائية المتاحة للاستخدام الحر والتي يتم تحديد موقعها في الوقت الحقيقي، من 20 كلم/ساعة إلى 10 كلم/ساعة لدى دخول هذه المناطق.

وفي نهاية حزيران/يونيو، بعد مقتل إيطالية في الثانية والثلاثين من العمر إثر تعرضها للصدم من دراجة سكوتر كهربائية في شارع للمشاة، هددت بلدية باريس الشركات المشغلة الثلاث بحرمانها من تجديد عقودها إذا لم تحقق أي تقدم على صعيد تحديد السرعة وركن المركبات.

وأعاد دافيد بيليار مساعد رئيسة بلدية باريس آن إيدالغو المكلف خصوصا شؤون النقل، طرح الفرضية الاثنين، واصفا في تصريحات لوكالة فرانس برس المناطق الـ700 التي أعلنت عنها الشركات الثلاث بأنها "خطوة أولى غير كافية البتة".

وأشار بيليار إلى الحاجة لتوسيع نطاق هذا القرار ليشمل مناطق يتشارك فيها المشاة والدراجون المساحة، بما في ذلك قناة سان مارتان المائية ونهر السين.

وستقدم كل دائرة في باريس قائمة بالمناطق التي ترغب في فرض تخيف سرعة دراجات السكوتر الكهربائية ضمن نطاقها، على أن تُرسل إلى الشركات المشغلة الثلاث.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم