وزير فرنسي يؤكد أن باريس "لم تتراجع" في ملف الصيد البحري

وزير الدولة للشؤون الأوروبية كليمان بون
وزير الدولة للشؤون الأوروبية كليمان بون © فرانس 24

أعلن وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية الجمعة 19 نوفمبر 2021 أن فرنسا لم "تتراجع" في ملف الصيد البحري ولا تزال تطالب لندن بـ"العدد نفسه" من التراخيص، في وقت يبدي الصيادون الفرنسيون قلقهم من احتمال تراجع باريس عن موقفها.

إعلان

وقال كليمان بون لفرانس برس "ليس هناك تراجع. نواصل في الوقت نفسه التفاوض والضغط. نطالب بالعدد نفسه من التراخيص".

واضاف أن فرنسا لا تزال تطالب "بما بين 150 و200 ترخيص" للصيد البحري.

انتقدت وزيرة البحار أنيك جيراردان الخميس عدم "تعاون" جزيرة جيرسي الانكليزية على صعيد منح التراخيص وتحدثت عن إمكان تعويض الصيادين الفرنسيين الذين يدفعون ثمن بريكست، الامر الذي اعتبره الصيادون تعبيرا عن "هزيمة".

واعلنت جيراردان خصوصا التحضير لخطط لتعويض الصيادين الذين بقيت سفنهم على الرصيف.

اختصر وزير الدولة الفرنسي للشؤون الاوروبية الوضع بقوله "كل الخيارات تبقى مفتوحة إذا لم يثمر الحوار (مع لندن وجيرسي)".

وكانت فرنسا اعلنت فرض عقوبات على لندن وجيرسي اعتبارا من الاول من تشرين الثاني/نوفمبر قبل ان تعلقها في انتظار ايجاد تسوية.

وسيتشاور كليمان بون مجددا مع وزير الدولة البريطاني المكلف بريكست ديفيد فروست "بحلول نهاية هذا الاسبوع". بدوره، تشاور الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون نهاية تشرين الاول/اكتوبر مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

واوضح بون ان هذه العقوبات التي تشمل منع الصيادين البريطانيين من الوصول الى الموانىء الفرنسية وتشديد الرقابة على حركة السلع بين المملكة المتحدة وفرنسا لا تزال مطروحة.

واكد "أننا لم نحدد (مهلة زمنية للمباحثات) لان ثمة قناة حوار لا تزال مفتوحة، ولكن من الواضح أننا سننظر في كل الخيارات الممكنة في الايام المقبلة".

واضاف بون الذي يلتقي الاثنين في بروكسل نائب رئيس المفوضية المكلف بريكست مارسو سيفكوفيتش، "نمارس ايضا ضغطا على المفوضية الاوروبية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم