ناطحة السحاب "إمباير ستيت" تتلون بألوان فرنسا تحية للفنانة الراحلة جوزيفين بيكر

ناطحة السحاب النيويوركية "إمباير ستيت" تتلون بألوان العلم الفرنسي بمناسبة العيد الوطني الفرنسي
ناطحة السحاب النيويوركية "إمباير ستيت" تتلون بألوان العلم الفرنسي بمناسبة العيد الوطني الفرنسي © ويكيبيديا

أضاءت ناطحة السحاب النيويوركية الشهيرة "إمباير ستيت" بألوان فرنسا مساء الاثنين 11/29 في تحية للفنانة الأميركية الفرنسية السوداء الراحلة المولودة في المدينة جوزفين بيكر التي تنضم الثلاثاء 11/30 إلى "مقبرة العظماء" الفرنسية ("البانتيون").

إعلان

وبقي الجزء العلوي من هذا المبنى ذي الطبقات الـ102 مضاءً بالأزرق والأبيض والأحمر، "تكريماً للفنانة ورمز الحقوق المدنية جوزفين بيكر، أول امرأة سوداء يجري إدخالها  البانتيون"، وفقاً لما جاء في منشور عبر حساب مبنى مانهاتن الشهير عبر "تويتر".

وحضر إضاءة البرج من طبقته السادسة والثمانين لاعب كرة السلة الفرنسي في فريق "نيويورك نيكس" إيفان فورنييه الذي أشاد بـ"شجاعة" بيكر التي كانت وجهاً بارزاً في المقاومة الفرنسية ومناضلة في مجال مكافحة العنصرية. وكان حاضراً أيضاً جاري بويون بيكر أحد الأطفال الاثني عشر الذين تبنتهم النجمة الفرنسية الأميركية لتأكيد إيمانها بالعالمية.

ووجه الرجل البالغ اليوم 68 عاماً ويقيم في نيويورك تحية إلى من سمّاها "أمنا" مستذكراً "حبها" لأولادها. وولدت بيكر في عائلة فقيرة من مدينة سانت لويس بولاية ميزوري الأميركية سنة 1906 وانتقلت إلى فرنسا مختارة العيش فيها. ولدى عودتها إلى الولايات المتحدة، كانت لا تزال تعاني من الفصل العنصري في حق السود.   وفي نيويورك مطعم باسم "شي جوزفين" أسسه جان كلود بيكر الذي يُعتبر ابنها الثالث عشر بالتبني.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم