فرنسا: اليمين المتطرف ينتقد رفع علم الاتحاد الأوروبي على قوس النصر

علم الاتحاد الأوروبي على قوس النصر في باريس
علم الاتحاد الأوروبي على قوس النصر في باريس © رويترز

احتجت زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا مارين لو بان يوم السبت 2 يناير 2022 على وضع علم الاتحاد الأوروبي فوق قوس النصر بمناسبة تولي باريس رئاسة التكتل للأشهر الستة القادمة.

إعلان

وانضم ساسة آخرون من تيار اليمين غضبوا من رفع العلم الأوروبي فوق المعلم الفرنسي الشهير إلى لو بان التي تبدو المنافِسة الأساسية للرئيس إيمانويل ماكرون في انتخابات الربيع المقبل حسبما تُظهر استطلاعات الرأي.

وقالت لو بان في بيان "تزيين قوس النصر بألوان الاتحاد الأوروبي فقط دون وجود للعلم الوطني هو اعتداء حقيقي على هويتنا الوطنية، لأن هذا المعلم يمجد انتصاراتنا العسكرية ويضم قبر الجندي المجهول".

ولم يصدر أي تعقيب من ماكرون المؤيد للاتحاد الأوروبي والذي تتهمه لو بان بأنه أعطى "أمرا مباشرا" بوضع العلم.

لكن وزير الدولة للشؤون الأوروبية كليمون بون قال إن رفع العلم مؤقت. وكتب في تغريدة على تويتر "لم يتم استبدال العلم الفرنسي. الحملة الانتخابية ليست تصريحا مجانيا للأكاذيب والجدالات التافهة".

ولم يكشف ماكرون حتى الآن عن نيته بشأن إعادة الترشح في انتخابات أبريل نيسان بعدما تفوق على لو بان في الجولة الثانية لانتخابات 2017 بنسبة 66 بالمئة مقابل 34 بالمئة.

وترجح جميع استطلاعات الرأي فوزه بولاية ثانية مدتها خمس سنوات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم