مدير معهد العالم العربي: عريضة مقاطعة معرض "يهود الشرق" سخيفة والموقعون عليها "أغنام"

مدير معهد العالم العربي في باريس جاك لانغ
مدير معهد العالم العربي في باريس جاك لانغ © أ ف ب

اعتبر مدير معهد العالم العربي في باريس جاك لانغ الأحد 9 كانون الثاني/يناير 2022 أن العريضة التي تحتج على معرض بعنوان "يهود الشرق" يقام حالياً في العاصمة الفرنسية "سخيفة ومحزنة" واصفاً الموقعين عليها بـ"الأغنام".

إعلان

وقال لانغ، وهو وزير أسبق للثقافة، أن العريضة "غير متناسبة على الإطلاق وخارجة عن الموضوع"، بعد احتجاج مثقفين على تعاون المؤسسة الفرنسية العريقة مع هيئة إسرائيلية لتنظيم المعرض.

وأضاف لانغ خلال حديث إذاعي أن العريضة "رد فعل يسعى إلى صرف هذا المعرض عن معناه العميق الذي لا علاقة له بهذا أو ذاك من الجدالات السياسية"، معتبراً أن "معهد العالم العربي ساهم في إبراز الثقافة الفلسطينية كما لم يفعل أحد وكما لم تفعل أية مؤسسة أخرى".

ومن بين حوالي 300 عمل من جميع أنحاء العالم حاضرة في معرض "يهود الشرق"، كشف لانغ أن "ثلاثة أو أربعة" فقط تأتي من القدس.

وكان الكاتب اللبناني الياس خوري قد أطلق العريضة في مطلع كانون الأول/ديسمبر ومن ثم دعمتها حركة "بي دي اس" الداعية إلى مقاطعة إسرائيل (المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات)، جامعة توقيع نحو 250 مفكّرا وشخصية بارزة.

وأكّد الموقّعون عليها أن معهد العالم العربي "يخلّ بواجبه الفكري مع اعتماد هذه المقاربة التطبيعية، وهو أحد أسوأ أشكل السبل الجبرية واللاأخلاقية لتسخير الفنّ كأداة سياسية لشرعنة الاستعمار والقمع". وتضمّ هذه العريضة بين الموقعين المخرج الفلسطيني إيليا سليمان والدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي.

وتابع لانغ "لقد أحزنني أن أقرأ أسماء البعض، كُتّاب وفلاسفة متميزين، تركوا أنفسهم ينساقون، مثل الأغنام، خلف نص لم يتحققوا حتى من صحته"، وطمأن أن المعرض "حقق نجاحاً كبيراً ويلقى صدى حماسياً لأن الحاضرين يزدادون يوماً بعد يوم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم