متحف اللوفر يدرس إمكانية تقديم شكوى ضد مارين لوبان بسبب "تصويرها مقطع فيديو دعائي دون ترخيص"

مارين لوبان زعيمة "التجمع الوطني"
مارين لوبان زعيمة "التجمع الوطني" © رويترز

قال متحف اللوفر الفرنسي يوم السبت 15 يناير 2022 إنه يدرس الإجراءات القانونية لرفع شكوى قضائية ضد مرشحة الانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبان إثر بثها مقطع فيديو لحملتها الانتخابية "دون ترخيص".

إعلان

وذكرت صحيفة "لو باريزيان" الفرنسية أن لوبان نشرت يوم السبت 15 يناير 2022 عبر منصات التواصل مقطع فيديو تظهر فيه في المكان الذي أعلن فيه الرئيس الفرنسي الحالي إيمانويل ماكرون فوزه بالانتخابات الرئاسية سنة 2017، قالت عبره "علينا إغلاق القوس الذي افتتح قبل خمس سنوات وإنهاء مفهوم الماكرونية السامة، لذلك أحتاجك أيها المواطن إلى جانبي".

إدارة المتحف اعتبرت أن لوبان استغلت مشاهد لا تعود لها من حرم المتحف للترويج لحملتها الانتخابية، وأضافت أن المرشحة وأعضاء فريقها "أبلغوا من قبل إدارة المتحف - أثناء تواجدهم في موقع ضيعة اللوفر - أن هذا التصوير يتطلب موافقة مسبقة".

واعتبرت زعيمة اليمين المتطرف عبر الفيديو الدعائي الذي دام نحو 3 دقائق وصور وسط ساحة نابليون أمام هرم المتحف الشهير، أن المعلمة رمز "القوة والنفوذ الذي يمكن لبلدنا أن يستعيدهما" ويمثل "رسالة أمل للجميع".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم