وزيرة الثقافة الفرنسية تندد بـ"العنف غير المقبول" ضد صحافيين من وكالة فرانس برس

وزيرة الثقافة الفرنسية روزلين باشلو
وزيرة الثقافة الفرنسية روزلين باشلو © أ ف ب

نددت وزيرة الثقافة الفرنسية روزلين باشلو الاثنين 01/17 عبر تويتر "بالعنف غير المقبول" الذي ارتكب بحق فريق صحافيين من وكالة فرانس برس كان يغطي تظاهرة مناهضة للتلقيح في باريس السبت.

إعلان

وقالت الوزيرة "تعرض فريق من وكالة فرانس برس للتحرش والتهديد بالقتل خلال تظاهرة السبت في باريس. هذا العنف غير مقبول. مَنْع الصحافيين من القيام بعملهم هو اعتداء على ديموقراطيتنا". وتقدمت الوكالة بشكوى الإثنين إلى المدعي العام في الجمهورية نيابة عن الصحافيين اللذين تعرضا لـ"أعمال عنف متعمد" و"تهديدات بالقتل" ونيابة عنها لـ"إعاقة حرية التعبير".

وتعرض مصوّران واثنان من موظفي حمايتهما الشخصية لهجوم عنيف وهددوا بالقتل السبت أثناء تغطيتهم تظاهرة في باريس ضد شهادة التلقيح. وبحسب الصحافيين، حاول حوالى خمسين شخصا مهاجمة مصور الفيديو التابع لوكالة فرانس برس استجابة لنداء من شخص مقنع يحمل مكبر صوت. وتدخل عنصرا الحماية لكنهما تعرضا للضرب بالهراوات.

وتلقى الفريق تهديدات بالقتل وأصيب أحد العنصرين بزجاجة في رأسه ما أدى إلى إصابته في الجمجمة. وقال رئيس مجلس إدارة وكالة فرانس برس فابريس فريس الأحد إن "وكالة فرانس برس تدين التقليل من شأن الهجمات اللفظية والتي تحولت الآن جسدية، ضد فرقها وتشعر بالقلق إزاء المستوى الجديد للعنف الذي بلغه".

وهذه المرة الثانية الذي يتعرض فيها فريق تابع لوكالة فرانس برس يغطي تظاهرات ضد الشهادة الصحية لهجوم في غضون بضعة أشهر. في تموز/يوليو 2021، تلقى مصوّران بصقا وشتائم خلال تظاهرة سابقة مماثلة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم