الفرع الفرنسي لقناة "روسيا اليوم" يطعن في حظر بثه الذي فرضه الاتحاد الأوروبي

شعار روسيا اليوم
شعار روسيا اليوم © ويكيبيديا

قدّم الفرع الفرنسي من قناة "آر تي" التلفزيونية الحكومية الروسية طعنا في حظر البث الذي فرضه عليه الاتحاد الأوروبي كجزء من العقوبات المتخذة ضد روسيا بسبب هجومها العسكري على أوكرانيا، وفق ما أعلنت محكمة العدل الأوروبية الثلاثاء 08 مارس 2022.

إعلان

وأمر الاتحاد الأوروبي محطتَي "آر تي" و"سبوتنيك" الروسيتين اللتين تسيطران عليهما موسكو، بوقف البث في محاولة لمكافحة ما تسميه بروكسل "التلاعب المنهجي بالمعلومات والمعلومات المضللة من الكرملين".

وكان هذا الإجراء جزءا من حزمة غير مسبوقة من العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على موسكو بعد شن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين غزوا على أوكرانيا.

ورفض وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل الثلاثاء الاتهامات بأن التكتل الأوروبي يقمع حرية الإعلام.

وقال أمام البرلمان الأوروبي "إنها ليست وسائل إعلام مستقلة، إنها أسلحة في نظام التلاعب الذي يعتمده الكرملين".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم