فرنسا: 90 ألف إصابة جديدة بكورونا بالمتوسط منذ رفع القيود الصحية

في العاصمة الفرنسية باريس
في العاصمة الفرنسية باريس © رويترز

سجلت فرنسا ما يقرب من 90 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا في المتوسط خلال الأيام السبعة الماضية،‭‭ ‬‬مما يمثل زيادة 36 في المئة عن الأسبوع السابق عندما رفعت الحكومة معظم إجراءات البروتوكول الصحي لكوفيد-19 قبل فترة وجيزة من الانتخابات الرئاسية.

إعلان

وبلغ عدد الحالات الجديدة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية والتي تم نشرها أمس الأحد 81283 مما دفع المتوسط المتحرك لمدة سبعة أيام إلى 89002 حالة مقارنة بما يزيد عن 60 ألف حالة جديدة فقط في المتوسط قبل أسبوع واحد. كما وصل عدد الحالات لكل 100 ألف إلى أعلى مستوى منذ 18 فبراير شباط.

وقررت حكومة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في 14 مارس آذار رفع معظم القيود المفروضة لمكافحة كوفيد-19 استنادا إلى مؤشرات إيجابية. ويسعى ماكرون للفوز برئاسة جديدة في الانتخابات التي ستجرى خلال أقل من ثلاثة أسابيع تليها انتخابات تشريعية في وقت لاحق من العام.

ويشير رفع القيود إلى أنه لم يعد لزاما على الناس في فرنسا وضع الكمامات في الأماكن المغلقة باستثناء وسائل النقل العام والمستشفيات والمرافق الطبية الأخرى. كما رفعت فرنسا شرط تقديم ما يفيد بالحصول على اللقاح في أماكن مثل الحانات ودور السينما. وانخفضت حالات الدخول الجديدة إلى المستشفيات، والتي ينظر إليها وزير الصحة الفرنسي أوليفيه فيران على أنها مؤشر رئيسي،

بنسبة 1.7 في المئة فقط على أساس أسبوعي وهو أبطأ انخفاض منذ أوائل فبراير شباط مما يشير إلى تغيير مسار الاتجاهات السابقة. كانت الزيادة الأخيرة في الإصابات الجديدة كبيرة على نحو خاص في منطقة الألزاس الشرقية بفرنسا وهي إحدى المناطق التي عانت بشدة خلال بداية الجائحة حيث سجلت السلطات أكثر من ألف حالة جديدة لكل 100 ألف نسمة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم