المرشح اليساري عن حركة "فرنسا الأبية" جان لوك ميلانشون: سيرته ومساره السياسي

جان لوك ميلانشون
جان لوك ميلانشون REUTERS - Sarah Meyssonnier

على بعد أيامٍ قليلة من الدور الأول للانتخابات الرئاسية الفرنسية، يقوم مرشح حركة "فرنسا الأبية" اليساري الراديكالي جان لوك ميلانشون بحملة انتخابية نشيطة وحيوية عكستها استطلاعات الرأي الأخيرة التي وضعته في المرتبة الثالثة خلف الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون ومرشحة اليمين القومي مارين لوبان.

إعلان

وُلد جان لوك ميلانشون في مدينة طنجة شمال المغرب عام 1951 من أبٍ كان يشتغل في مصلحة البريد وأمٍ مدرِّسة في التعليم الثانوي.

في مستهل الستينيات من القرن الماضي عادت عائلته إلى فرنسا وظهرت ميوله السياسية مبكراً حيث شارك في الانتفاضة الطلابية عام 1968. وصار عضواً نشيطاً في النقابة الطلابية اليسارية "الاتحاد الوطني لطلبة فرنسا" خلال دراسته الفلسفة.

ترشح ميلانشون للانتخابات الرئاسية عام 2012 وحلّ رابعاً، ثم أعاد الكرّة للانتخابات الرئاسية عام 2017 التي ترشّح فيها باسم حزبه الجديد "فرنسا الأبيّة" وحصل على 19 بالمئة من الأصوات لكنه لم يستطع تجاوز عتبة الدور الأول.

يراهن مرشح اليسار الراديكالي حالياً على خلق المفاجأة والوصول إلى سدّة الرئاسة في حال نجح في المرور إلى الدور الثاني في مواجهة الرئيس إيمانويل ماكرون.

ويركز ميلانشون على توسيع قاعدته الانتخابية من أقصى اليسار إلى الناخبين الاشتراكيين المعتدلين، في ظل تشرذم قوى اليسار والانهيار الكبير الذي أصاب الحزب الاشتراكي.

واختار المرشح اليساري شعار "عالمٌ آخر ممكن" مكتوب باللون البنفسجي وبالخط العريض، هذا الشعار الذي رفعه خلال حملته الانتخابية ويعارض رؤيتين للعالم، رؤية إيمانويل ماكرون ورؤية ميلانشون، ولاسيما مواقفه من الغزو الروسي لأوكرانيا وتدهور القدرة الشرائية للمواطنين الفرنسيين.  

يتمحور برنامجه الانتخابي حول عدة قضايا داخلية وخارجية. فهو يدعو لإطلاق الجمهورية السادسة وزيادة الحد الأدنى للأجور وخفض ساعات العمل الأسبوعية وسنّ التقاعد.

ويتبنى ميلانشون خطاباً متعاطفاً مع المهاجرين. وفي إحدى المناظرات التلفزيونية التي جمعته مؤخراً مع مرشح اليمين المتطرف إيريك زمور، قال ميلانشون موجهاً كلامه لإيريك زمور "عندما يصل المهاجرون إلى هنا، أرفض معاملتهم بشكل سيء. عليك أن تعامل الناس بطريقة إنسانية".

وعلى المستوى الخارجي يتشبّث ميلانشون باستقلالية وحياد فرنسا ويدعو إلى الخروج من حلف شمال الأطلسي والهيمنة العسكرية والسياسية الأمريكية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم