ماذا يجب أن تعرفوا عن الانتخابات الرئاسية في فرنسا؟

أمام مكتب اقتراع في العاصمة الفرنسية باريس
أمام مكتب اقتراع في العاصمة الفرنسية باريس © رويترز

اقتراع الأحد في فرنسا هو الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي ستحدد من سيحكم ثاني أكبر اقتصاد في الاتحاد الأوروبي مع احتدام الحرب في أوكرانيا على أعتاب الاتحاد.

إعلان

ماذا يحدث ومتى؟

تم تسجيل حوالي 48.7 مليون ناخب للتصويت. المرشحان اللذان سيفوزان بالمركزين الأول والثاني سيخوضان جولة الإعادة في 24 أبريل نيسان.

- 8 صباحا (0600 بتوقيت جرينتش): بدء التصويت

- 1000 بتوقيت جرينتش و1500 بتوقيت جرينتش: تقديرات نسبة إقبال

الناخبين

- 1700 بتوقيت جرينتش: ينتهي التصويت في معظم الأماكن

- 1800 بتوقيت جرينتش: انتهاء التصويت في المدن الكبرى

- 1800 بتوقيت جرينتش: يتم نشر استطلاعات لرأي الناخبين بعد خروجهم من مراكز الاقتراع

- تبدأ النتائج في الظهور خلال المساء. وبحلول وقت متأخر من المساء، من المتوقع أن يكون المرشحون الخاسرون قد اعترفوا بالهزيمة أو ألقى المرشحان اللذان حلا في المقدمة خطابات لحشد الناخبين لجولة الإعادة.

من سيفوز؟

- استطلاعات الرأي ترجح فوز إيمانويل ماكرون بفترة رئاسية ثانية، لكن بهامش فوز أقل كثيرا مما كان عليه عندما تم انتخابه في عام 2017. ويواجه ماكرون منافسة شديدة من مارين لوبان مرشحة اليمين المتطرف.

ما أهمية الانتخابات؟

- المرشحان الرئيسيان، ماكرون ولوبان، لديهما وجهات نظر مختلفة تماما إزاء السياسة الخارجية لفرنسا وكيفية التعامل مع روسيا وكذلك الاتحاد الأوروبي. لديهما أيضا مواقف مختلفة جدا حول كيفية التعامل مع المالية العامة أو مع المستثمرين الأجانب. فوز ماكرون سيعني استمرار فرنسا على نهجها، في حين أن انتصار لوبان من شأنه أن ينبئ بحدوث تغييرات كبيرة.

- الآن بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، صارت فرنسا القوة العسكرية الرئيسية في التكتل. هي أيضا ثاني أكبر اقتصاد بلا منازع في الاتحاد الأوروبي، وقد منح خروج أنجيلا ميركل من منصب المستشارة الألمانية ماكرون دورا بارزا في أوروبا. وربما يؤدي فوز لوبان إلى وضع فرنسا في مسار تصادمي مع شركائها في الاتحاد الأوروبي.

- لا يزال المشهد السياسي الفرنسي يشعر بصدمات انتخاب ماكرون عام 2017، وستعتمد إعادة بناء اليمين واليسار إلى حد كبير على كيفية سير الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

ما هي القضايا الرئيسية للناخبين؟

- تظهر استطلاعات الرأي أن القوة الشرائية هي الشغل الشاغل للناخبين وسط زيادة هائلة في أسعار الطاقة وارتفاع التضخم. ركزت لوبان حملتها بنجاح على ذلك.

- بدأت الحملة الانتخابية في ظل الحرب في أوكرانيا. وأظهرت استطلاعات الرأي دفعة أولية لماكرون، لكن ذلك تضاءل.

- تظهر استطلاعات الرأي أن الناخبين غير راضين عن سياسة ماكرون الاقتصادية، لكن البطالة في أدنى مستوى لها منذ سنوات ولا يعتقد من شملهم الاستطلاع أن أداء أي من خصومه سيكون أفضل.

- يمكن أن تلعب الطريقة التي تعامل بها ماكرون مع جائحة فيروس كورونا دورا أيضا، في وقت تم فيه رفع القيود إلى حد كبير ولكن عدد الإصابات بكوفيد-19 يتزايد مرة أخرى.

ما الذي يجب مراقبته؟

- تظهر استطلاعات الرأي أن كثيرين لم يحسموا آراءهم بعد فيما يتعلق بالمرشح الذي سيصوتون له، وربما يكون الإقبال أقل كثيرا عن المعتاد، مما يزيد من حالة عدم اليقين.

- هل يوجد إحباط محتمل؟ أشارت استطلاعات الرأي على مدار أسابيع إلى أن ماكرون سيتصدر الجولة الأولى متقدما على لوبان، وأن كليهما سيصل إلى جولة الإعادة. وجاء جان لوك ميلونشون المرشح اليساري المتشدد في المركز الثالث بفارق نقاط قليلة عن لوبان.

- صفقات قبل جولة الإعادة. هل سيدعم إيريك زيمور اليميني المتطرف لوبان؟

مواعيد رئيسية

10 أبريل نيسان - الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية

24 أبريل نيسان - الجولة الثانية التي ستقام بين الفائزين بالمركزين الأول والثاني

13 مايو أيار - يتولى الرئيس الجديد منصبه.

12 و19 يونيو حزيران - انتخابات برلمانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم