الانتخابات الفرنسية: هيدالغو في المرتبة الأولى في 5 بلدات فقط عدد سكانها أقل من 100 نسمة

آن هيدالغو
آن هيدالغو © رويترز

مني الحزب الاشتراكي الفرنسي الأحد بأسوأ نتيجة له في تاريخ مشاركته بالانتخابات الرئاسية الفرنسية، إذ نالت مرشحته آن هيدالغو، رئيسة بلدية باريس، 1.8% من الأصوات خلال الدورة الأولى من السباق الرئاسي عام 2022.

إعلان

هذه النتائج تشير إلى أن الحزب الاشتراكي شطب عن خريطة فرنسا خلال هذا الاستحقاق الانتخابي. وهذه بعض الأرقام التي تفصل عمق الأزمة التي يمر بها حزب آن هيدالغو.

فلم تحل المرشحة الاشتراكية في صدارة مراكز الاقتراع سوى في 5 بلدات فقط لا يتعدى عدد المسجلين فيها المئة ناخب. يذكر أن جميع هذه البلدات تقع في منطقة "أوكسيتانيا – Occitanie"، رغم أن الحزب الاشتراكي كان قد خرج فائزا في هذه المنطقة خلال الانتخابات المحلية عام 2021.

كما أن رئيسة بلدية باريس لم تحصل سوى على 2.17% من أصوات الناخبين في العاصمة الفرنسية.

وقد اعتبر محللون أن مرشح "فرنسا الأبية" جان-لوك ميلانشون استطاع حصد معظ ناخبي اليسار التقليدي، وهو ما يفسر النتائج المخيبة للآمال التي حصدتها هيدالغو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم