استطلاع جديد: 60% من الفرنسيين لا يريدون أغلبية لماكرون في الانتخابات التشريعية

إيمانويل ماكرون
إيمانويل ماكرون © أسوشيتد برس

قالت مؤسسة إيلاب لاستطلاعات الرأي الأربعاء 27 نيسان – أبريل 2022 إن ستة من كل عشرة فرنسيين لا يريدون أن يتمتع حزب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بأغلبية في البرلمان في انتخابات تشريعية تجرى في يونيو حزيران.

إعلان

وأظهر الاستطلاع أن 61 بالمئة من الناخبين الفرنسيين سيفضلون أن تسفر الانتخابات البرلمانية في 12 و19 يونيو حزيران عن أغلبية معارضة لماكرون. وتزيد تلك النسبة إلى 69 بالمئة بين الناخبين من الطبقة العاملة وإلى ما يقرب من 90 بالمئة بين الناخبين من اليمين المتطرف واليسار المتطرف.

وبعد فوز ماكرون بالانتخابات الرئاسية هذا الشهر، يأمل حزبه وهو حزب الجمهورية إلى الأمام في الفوز هو أيضا بأغلبية مطلقة مجددا مثلما حدث في الولاية الأولى لماكرون. وإذا لم يتمكن الحزب الحاكم وحليفه من الحصول على أغلبية المقاعد، فسيضطر ماكرون لعقد اتفاق للتوصل لائتلاف حاكم مع أحزاب أخرى.

وقال جان-لوك ميلونشون مرشح اليسار المتطرف من قبل إنه يريد أن يكون رئيس وزراء ماكرون في حكومة ائتلافية يمكنها أن تعرقل أو تخفف من حدة العديد من الإصلاحات التي يرغب ماكرون في إقرارها وبالأخص زيادة سن التقاعد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم