بالفيديو - مدفع "قيصر" الفرنسي: سلاح بيد الأوكرانيين قد يُفقد روسيا ميزة القصف المكثف

مدفع قيصر الفرنسي في أفغانستان
مدفع قيصر الفرنسي في أفغانستان © ويكيبيديا

مع إعلان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تزويد الجيش الأوكراني أسلحة بقيمة 100 مليون دولار بينها مدافع "قيصر"، دخلت فرنسا إلى نادي الدول التي تزود أوكرانيا بأسلحة ثقيلة في مواجهة القوات الروسية التي تغزو أراضيها. فما هي ميزات هذا السلاح المصمم لتزويد القوات الفرنسية بنظام مدفعي حديث؟  

إعلان

لا يعتبر "قصير"، الذي صممته شركة "نيكستر" الفرنسية" مجرد مدفع. بل نظام مدمج بشاحنة للطرق الوعرة تصل سرعتها إلى 80 كم / ساعة.

وهنا تكمن إحدى ميزات هذه المجموعة، إذ تسمح لقطع المدفعية بالتحرك سريعا وتغيير موقعها بشكل متكرر بعد إطلاق القذائف. ويبلغ عيار قذيفة هذا السلاح الطويل 155 ملم، وهو قادر على إصابة هدف على بعد 40 كيلومترًا بدقة ممتازة، ويمكنه إطلاق 6 قذائف في الدقيقة.

يمتلك الجيش الفرنسي حاليا 78 مدفع "قيصر" ويخطط للحصول على 33 قطعة جديدة من الجيل الجديد، ومن المقرر أن يقدم لأوكرانيا 12 مدفعا.

وأثبت نظام قيصر فعاليته بشكل ملحوظ خلال قتال تنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا والعراق بين عامي 2016 و2019، كما في مقاتلة الجهاديين في دول الساحل.

وتستخدم العديد من الدول حول العالم مدفع "قيصر" المصنوع في فرنسا، بما في ذلك المملكة العربية السعودية والدنمارك وإندونيسيا والمغرب وجمهورية التشيك وتايلاند.

ويوجد حاليا حوالي 40 جنديا أوكرانيا في فرنسا للتدرب على استخدام هذا السلاح الذي سيدخل حيز الخدمة في أوكرانيا بداية أيار-مايو.

هل سيكون مفيدا في الحرب الأوكرانية؟

يتبع الجيش الروسي، في معركة الدونباس شرق أوكرانيا، عقيدته المعتادة المتمثلة في القصف المكثف بقطع مدفعية مختلفة. هذه التقنية التقليدية والعنيفة تسمح بتقليل أعداد العدو ومعداتهم قبل البدء بتقدم القوات في الميدان. وتستخدم روسيا أساساً مدافع من عيار 152 ملم ذات مدى طويل، لكنها أقل قدرة على الحركة وأقل دقة.

إذا، في مواجهة المدفعية الروسية، يمكن أن يمنح هؤلاء "القياصرة" الـ 12، إضافة لمدافع أمريكية أخرى من عيار 155 ملم، ميزة التنقل والدقة للقوات الأوكرانية ما قد يساعدها على تغيير مسار معركة دونباس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم