فرنسا تفتح تحقيقاً ضد رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي بتهمة "التعذيب"

رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي
رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي © ويكيبيديا

فتحت السلطات الفرنسية تحقيقا ضد رئيس الإنتربول الإماراتي أحمد ناصر الريسي بتهمتي "المشاركة في أعمال تعذيب" بعد شكوى تقدم بها بريطانيان كانا قد اعتقلا في الدولة الخليجية، وفق ما ذكر مصدر مطلع على القضية لوكالة فرانس برس الأربعاء.

إعلان

وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب سلّمت القضية المرتبطة بتورط المسؤول الإماراتي في عمليات تعذيب واعتقال تعسفي في 2018 و2019  إلى قاض للتحقيق. ويخضع المسؤول الإماراتي لتحقيق أولي آخر في شكوى تتعلق باتهامات أخرى بالتعذيب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم