محكمة فرنسية تثبّت إسقاط قضية اغتصاب مرفوعة ضد المخرج لوك بيسون

لوك بيسون والممثلة البلجيكية الهولندية ساند فان روي
لوك بيسون والممثلة البلجيكية الهولندية ساند فان روي © أ ف ب

ثبتت محكمة الاستئناف في باريس يوم الثلاثاء 05/24 قرار إسقاط تهم الاغتصاب الموجهة ضد المخرج الفرنسي لوك بيسون، في إحدى أبرز القضايا الجدلية في البلاد منذ انطلاق موجة "مي تو" المناهضة للاعتداءات الجنسية.

إعلان

وكانت الممثلة الهولندية البلجيكية ساند فان روي تتهم بيسون، مخرج أفلام شهيرة بينها "فيفث إيليمنت" و"ليون"، باغتصابها خلال علاقة متقطعة بينهما استمرت سنتين. وهي رفعت دعوى ضده في أيار/مايو 2018.

وأسقط القضاة القضية في شباط/فبراير 2019 بحجة عدم كفاية الأدلة، غير أن تحقيقا جديداً فُتح في وقت لاحق من ذلك العام بعدما وجهت فان روي اتهامات جديدة بحق المخرج.

وأغلق قاض فرنسي الملف مجددا في كانون الأول/ديسمبر 2021، وطلب المدعون العامون إسقاط القضية في نيسان/ابريل.

ولطالما نفى بيسون الاتهامات الموجهة ضده، واصفا القضية سنة 2019 بأنها "كاذبة من الألف إلى الياء".

وقال وكيل الدفاع عنه تييري مارامبير بعد الحكم إن "المحكمة أكدت براءة موكلي... لوك بيسون يأسف على تضييع أربع سنوات من عمره".

غير أن أنطوان جيتون محامي فان روي قال إن موكلته ستستأنف الحكم أمام محكمة التمييز الفرنسية.

وأقر بيسون بأنه كان على علاقة مع فان روي التي أدت أدوارا صغيرة في فيلميه "تاكسي 5" و"فاليريان أند ذي سيتي أوف إيه ثاوزند بلانيتس".

رفعت فان روي دعوى الاغتصاب الأولى في أيار/مايو 2018 بعد ساعات على لقائها بيسون، قبل رفعها دعوى أخرى بعد شهرين على خلفية اتهامات أخرى بالاغتصاب والاعتداء الجنسي.

وقد وجهت ثلاث نساء أخريات على الأقل اتهامات لبيسون بالاعتداء الجنسي عليهن، لكنّه دأب على نفي كل هذه التهم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم