فرنسا "تكسب" شواطئ إضافية بطول 3000 كيلومتر

شاطئ فرنسي
شاطئ فرنسي AP - Louis Witter

وفق مَسح جديد لقياس طول الشواطئ الفرنسية، انطلق في شهر ديسمبر – كانون الأول عام 2021، كسبت فرنسا 3000 كيلومتر إضافي، معتمدا معايير أكثر دقة من الحسابات السابقة.

إعلان

وأخذ هذا المسح الجديد بعين الاعتبار كل خليج مهم كان صغيرا، وكل محيط من الصخور. واعتبر الخبراء أنه سيمسح بتقديم معلومات إضافية عن الشواطئ.

وتم استبدال الاحتساب القديم "Histolitt"، الذي وضع عام 2000، بأداة جديدة "LimTM". وأشرف على هذا الاحتساب الجديد المعهد الوطني للمعلومات الجغرافية والغابات وقسم الهيدروغرافيا وعلوم المحيطات في البحرية.

وتوصل المسح الجديد إلى أن طول الشواطئ الفرنسية يبلغ 17،660 كم، أي أكثر بـ3000 كم من المسح السابق. ولا يؤثر هذا الرقم الجديد على مدى المجال البحري الفرنسي، المنطقة الاقتصادية الخالصة، كما أوضح كريستيان بوكيت، مدير مركز دراسة البحر في المعهد الكاثوليكي في باريس، لكنها خطوة إلى الأمام في المعرفة الدقيقة لشاطئ البحر.

وأضاف: "سيساعد هذه الحساب الجديد على تحديد مناطق الحماية البرية والبحرية، والمناطق المخصصة للسباحة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم