"مثل المعجزات": قمر اصطناعي يعود للحياة بعد اختفائه أربع سنوات

قمر اصطناعي
قمر اصطناعي Pixabay

بعد أربع سنوات من اختفائه، عاد القمر الاصطناعي الفرنسي الصغير المعروف باسم "بيك-سات" "إلى الحياة"، وقد تكون هناك فرصة لإعادة استخدامه.

إعلان

هناك اكتشافات تشبه المعجزات"، فبعد الاعتقاد أنه فقد إلى الأبد قبل أربع سنوات، تم تلقي إشارة منه في 22 حزيران - يونيو 2022. وقد يتمكن أخيرا من انجاز المهمة التي تم تحديدها له.

وأعلنت شركة "LESIA Astro"، مختبر دراسات الفضاء المالكة للقمر الاصطناعي، عبر تويتر الخبر السار قائلة: "أعاد للتو إرسال إشارة بعد أربعة ونصف من الصمت". وكانت الشركة قد اعتقدت أن القمر تحلل بعد دخوله مجال الأرض.

وأوضحت الشركة أن "محرك القمر "بيك-سات" لا يزال نشطا للغاية وأكثر فاعلية مما نعتقد". ولقت هذه الأخبار استحسانا من المركز الوطني لدراسات الفضاء، أعلى هيئة فضائية في فرنسا.

وأطلق "بيك-سات" في الفضاء عام 2018، كانت مهمتها مراقبة كوكب خارج المجموعة الشمسية "بيتا بيكتوريس ب" لدى مروره أمام نجمه. لكن القمر الاصطناعي تعطل بعد شهرين من إطلاقه، ولم يتمكن من البدء بمهمته.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم