عائلة شاب فرنسي تطلق نداء بعد اختفائه في مصر منذ عام تقريبا

القاهرة
القاهرة © فليكر remster_9

أطلقت عائلة الشاب الفرنسي يان بوردون نداء إلى كل من رأى ابنها البالغ من العمر 25 عاما بعد حوالي سنة على اختفائه منذ دخوله الأراضي المصرية.

إعلان

فقبل عامين، غادر يان فرنسا من دون وضع تحديد وجهة معينة، بحثا عن المغامرة ورغبة في التعرف على دول البلطيق ودول أخرى في العالم.

وفي 6 آب - أغسطس 2020، غادر طالب الماجستير في التاريخ في جامعة السوربون على متن طائرة إلى تالين في إستونيا، حاملا معه حقيبته وخيمته وحذاء المشي الخاص به.

ثم عبر عشرات البلدان سيرا على الأقدام بمفرده في هذه المغامرة، للتعرف على السكان، وطريقة عيشهم، كما قام ببعض الأعمال بغية الحصول على بعض المال لإكمال رحلته.

ومر يان في دول عدة أهمها ليتوانيا ومقدونيا وكرواتيا وكردستان وتركيا قبل وصوله إلى مصر نهاية تموز - يوليو 2021، بعد قرابة عام تقريبا، حيث اختفى أي أثر له هناك.

وأشارت العائلة إلى أنها فضلت عدم اللجوء إلى الإعلام في البداية حتى لا تعيق عمل المحققين ونظام العدالة. ولكن نظرا لعدم وجود إجابة من قبلهم حتى الساعة، قرروا إطلاق نداء بأنفسهم إلى شهود عيان محتملين.

عندما وصل إلى مصر، أعلم الشاب أهله أنه حط في شرم الشيخ، وأنه زار جبل سيناء، والدير، ثم صعد إلى السويس قبل أن يتوجه إلى القاهرة في 27 تموز – يوليو 2022.

وبتاريخ 28 تموز – يوليو، أبلغ عائلته أنه ينوي زيارة متحف القاهرة والحي القبطي، وأنه ينام في نزل للشباب. في 4 آب - أغسطس، راسل أخته للمرة الأخيرة. منذ ذلك الحين، لم تتلقى العائلة أي إشارة من ابنها.

بعد مرور أكثر من شهرين من دون مراسلتهم، ومن دون تهنئة والدته وأخته بعيدي ميلادهما، قامت العائلة بإبلاغ الشرطة عن اختفائه صوب منتصف تشرين الثاني – نوفمبر.

علمت العائلة حينها أن حساب يان المصرفي قد تم إفراغه في وسط القاهرة. منذ ذلك الحين، لم يحرز التحقيق أي تقدم يذكر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية