محمد بن سلمان يعود إلى الساحة الدولية: أبرز المحطات في سيرة ولي العهد السعودي

ولي العهد السعودي محمد بن سلمان
ولي العهد السعودي محمد بن سلمان © أسوشيتد برس

يعود ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى الساحة الدولية بعدما نبذته الدول الغربية في 2018 في أعقاب القتل الوحشي للصحافي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول.

إعلان

وبعد أربع سنوات "يُرد له الاعتبار" باستقباله في اليونان وفرنسا هذا الأسبوع، في أول زيارة له إلى دول الغرب منذ مقتل خاشقجي. وقبل أقل من أسبوعين تلقى زيارة تصالحية وأول تحية بقبضة اليد من الرئيس الأميركي جو بايدن. في ما يأتي بعض المحطات الرئيسية في سيرة ولي العهد الشاب، نجل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز.

ولي العهد الشاب

في 21 حزيران/يونيو 2017، عيّن الملك سلمان ابنه محمد البالغ من العمر 31 عامًا وليًا للعهد، متوجًا الصعود السريع لوزير الدفاع الطموح. وتحقق ذلك في خضم أزمات كبيرة مع الجارة قطر التي اتهمتها الرياض بدعم جماعات متطرفة، آخذة عليها التقرب الشديد من خصم السعودية اللدود إيران.

مكافحة الفساد

في تشرين الثاني/نوفمبر 2017، اعتقل نحو 380 من أفراد العائلة المالكة وكبار المسؤولين ورجال الأعمال في حملة "تطهير" لافتة قدمت على أنها تهدف لمكافحة الفساد. واحتجزت السلطات الكثير من هؤلاء لأسابيع في فندق "ريتز كارلتون" الرياض، وأفرج عن معظمهم بعد الاتفاق على تسويات مالية كبيرة.

المرأة خلف المقود

في أيلول/سبتمبر 2017، أنهت السلطات الحظر الوحيد في العالم على قيادة النساء للسيارات من خلال الإعلان عن أنهن سيتمكن من قيادة السيارات اعتبارًا من حزيران/يونيو 2018. في الوقت ذاته، أعيد فتح دور السينما، وسُمح بتنظيم الحفلات الموسيقية مع جماهير مختلطة، وُسمح للنساء بدخول الملاعب الرياضية. لكن الحماسة التي ولّدتها هذه التطورات غير المسبوقة تلطخت بقمع تجاه الناشطات الحقوقيات اللواتي قمن بحملات من أجل الحق في قيادة السيارة.

لبنان في العاصفة

في تشرين الثاني/نوفمبر 2017، أعلن رئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري في خطاب متلفز من الرياض استقالته، متهما إيران بإحكام قبضتها على بلاده. وحاولت السعودية حثه على العمل على محاولة إضعاف حزب الله المدعوم من إيران. أمضى الحريري أسبوعين في الرياض وسط تكهنات بأنه كان قيد الإقامة الجبرية. وبعد تدخل فرنسي، عاد إلى لبنان وتراجع عن استقالته.

حرب اليمن

دخلت الرياض الحرب في اليمن العام 2015 على رأس تحالف عسكري لمساندة الحكومة المعترف بها دوليًا ضد المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران. وكان ولي العهد حينها وزيرا للدفاع، وهو أول منصب رسمي كبير للأمير الشاب. وتسببت الحرب السعودية في تصاعد الصراع والتسبب في ما تصنفه الأمم المتحدة على أنه أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

جولة خارجية

في آذار/مارس 2018، انطلق الأمير في أول جولة خارجية له بصفته وليا للعهد، فزار مصر وبريطانيا وتناول الغداء مع الملكة إليزابيث الثانية. ثم أمضى الأمير محمد أكثر من أسبوعين في الولايات المتحدة حيث التقى الرئيس دونالد ترامب ومسؤولي قطاع التكنولوجيا في سيليكون فالي. وزار كذلك فرنسا وإسبانيا.

جريمة خاشقجي

في الثاني من تشرين الأول/اكتوبر 2018، قُتل الصحافي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل قنصلية المملكة في اسطنبول، مما أثار غضبًا عالميًا. ونفى الأمير محمد أن يكون قد أصدر الأمر بالقتل، فيما ألقت الحكومة باللوم على عناصر مارقة. أدانت محكمة سعودية خمسة أشخاص بالإعدام لارتكاب جريمة القتل لكن حكمت عليهم لاحقًا بالسجن بدلاً من ذلك. ودفعت القضية مسؤولين في الغرب إلى الابتعاد عن الأمير محمد، حيث ربطته مقررة من الأمم المتحدة وكذلك وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية بجريمة القتل.

محادثات مع إيران

في نيسان/أبريل 2021، أثار الأمير محمد مفاجأة بإعلانه أنه يريد إقامة "علاقات جيدة" مع إيران، قبل أن يشرع الخصمان اللدودان في محادثات في العراق.

هدنة في اليمن

اتفق الحوثيون في اليمن والتحالف الذي تقوده السعودية على هدنة لمدة شهرين اعتبارًا من 2 نيسان/ابريل 2022، وفي حزيران/يونيو، مُددت الهدنة لشهرين آخرين. في موازاة ذلك، أعلن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي ، المدعوم من السعودية ، من الرياض أنه سيسلم السلطة إلى مجلس قيادة جديد سيتفاوض مع الحوثيين على سلام دائم.

"رد الاعتبار" 

في 15  تموز/يوليو زار الرئيس الأميركي جو بايدن المملكة في مسعى لزيادة إمدادات النفط العالمية. وكرست التحية بقبضة اليد التي تبادلها ولي العهد وبايدن في جدة عودة السعودية إلى الساحة الدولية.  غير أن الخطوة أثارت انتقادات حادة من مجموعات حقوقية، وكتبت خطيبة خاشقجي على تويتر فوق صورة لبايدن وبن سلمان، "ما كان ليُغرّد به جمال اليوم: هل هذه هي المحاسبة على جريمة قتلي التي وعدتَ بها؟ دم ضحيّة محمد بن سلمان التالية في يديك". ووصل الأمير محمد بن سلمان الأربعاء إلى باريس قادما من اليونان في أو جولة له في أوروبا منذ مقتل خاشقجي . وسيلتقي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية