فرنسي عمره 21 عاما أوقفه المغرب ويواجه السجن 116 عاما في الولايات المتحدة

والد سيباستيان راوول (يسار) خلال مؤتمر صحافي مع محاميه
والد سيباستيان راوول (يسار) خلال مؤتمر صحافي مع محاميه AFP - BERTRAND GUAY

يواجه الفرنسي سيباستيان راوول، البالغ من العمر 21 عاما، عقوبة قد تصل إلى السجن 116 عاما في الولايات المتحدة، بحسب ادعاء القضاء الأمريكي.

إعلان

ففي 31 أيار - مايو، وبينما كان راوول يغادر مكان إجازته في المغرب متجهًا إلى بروكسل، ألقي القبض عليه في مطار "الرباط سلا"، بطلب من الإنتربول صادر ضده من قبل المدعي العام الأمريكي.

ونقل الشاب إلى سجن "تيفلت 2" شرقي العاصمة المغربية. قال والده بول راولت يوم الثلاثاء 2 آب – أغسطس 2022 خلال مؤتمر صحفي في باريس: "إنه ينام على الأرض ويستحم بماء بارد مرة في الأسبوع".

ويشتبه مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي بأن سيباستيان راوول هو "أحد الأعضاء المهمين" في ShinyHunters، وهي مجموعة من قراصنة الكمبيوتر، وقد شارك في سرقة ملايين البيانات.

ومنذ سنوات عدة، يتتبع مكتب التحقيقات الفيدرالي مجرمي الإنترنت الذين يتمتعون ببراعة في "التصيد الاحتيالي"، وسرقة البيانات الشخصية.

ففي عام 2019-2020، قاموا باختراق ملايين المعلومات الحساسة من عدة شركات حول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة. وبعد سرقة البيانات، يقومون بابتزاز الشركات لاسترداد بياناتها مقابل المال أو العملات الرقمية.

وتمكن مكتب التحقيقات الفيدرالي من ملاحقة عناوين بروتوكول الإنترنت الخاصة براوول بين جامعته في إبينال الفرنسية، ومكان إقامته في المغرب خلال إجازته.

وصدرت لائحة اتهام بحقه مع مذكرة توقيف في حزيران - يونيو 2021 تلاها، في كانون الأول - ديسمبر، إشعار أحمر من الإنتربول، والذي يسمح لأجهزة الشرطة في جميع أنحاء العالم بالقبض على الشخص المطلوب.

في حزيران 2022، طلبت الولايات المتحدة تسليمه بتهمة "التآمر لارتكاب احتيال إلكتروني وإساءة استخدام" و "الاحتيال الإلكتروني" و "وانتحال صفة". لكن الشاب ينفي التهم الموجهة إليه.

من جانبه، يزعم والد سيباستيان أن تم استخدام حسابات ابنه المتعددة على الإنترنت من دون علمه، معتبرا أن الأمريكيين يريدون إرسال رسالة إلى مجرمي الإنترنت.

كما طالب الوالد أن تقوم رئيسة الوزراء الفرنسية بالتواصل مع الأمريكيين "حتى يوقفوا ملاحقتهم، لتتم محاكمة ابنه في فرنسا وإثبات براءته". وقد أشار مكتبا رئاسة الوزراء ووزير العدل إلى أنهم يتابعون القضية بدقة.

ويرى محامي راوول أن موكله لن يُحكم عليه بأكثر من خمس سنوات في السجن إذا تمت محاكمته في فرنسا، أي أقل بعشرين مرة من العقوبات التي قد تصدر بحقه في الولايات المتحدة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم