استطلاع: 91% من الفرنسيين يؤيد طرد الأئمة المسلمين الأجانب المناهضين للجمهورية وقيمها

على اليسار الإمام المغربي حسن إكويسن
على اليسار الإمام المغربي حسن إكويسن © أ ف ب

وافقت نسبة ساحقة من الفرنسيين على طرد الأئمة المسلمين الذين يدلون بخطب معادية للجمهورية الفرنسية وقوانينها، وذلك وفقاً لاستطلاع آراء أجراه معهد CSA الفرنسي.

إعلان

وأجري الاستطلاع الذي نشر الأربعاء 3 آب/أغسطس على خلفية قرار بطرد إمام مقيم في الأراضي الفرنسية مقرّب من تنظيم الإخوان المسلمين ويتهم بنشر رؤية متطرفة للإسلام وخطاب معاد للسامية وللنساء.

وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في وقت سابق قراراً بطرد الإمام المغربي حسن إكويسن بسبب أفكاره وخطاباته التي تعتبر غير متوافقة مع قيم الجمهورية.

وهو قرار وافق عليه الفرنسيون بشكل واضح حيث يعتقد أكثر من 9 من كل 10 فرنسيين أنه من الضروري طرد الدعاة الدينيين الأجانب الذين يلقون خطابات تتعارض مع قيم الجمهورية الفرنسية.

ومن بين الذين تقل أعمارهم عن 35 عاماً، عارض 22٪ هذا القرار فيما جاءت نسبة المعارضة 28٪ بين الشباب عمرهم 18 إلى 24 سنة. على العكس من ذلك، فقد أيد 98% ممن تزيد أعمارهم عن 65 عاماً طرد الأئمة المناهضين للجمهورية وقيمها.

من حيث التوجه السياسي، فإن أنصار اليمين واليمين المتطرف والوسط هم الأكثر تفضيلاً لطرد الدعاة الأجانب: 97٪ ممن هم قريبون من حزب الرئيس إيمانويل ماكرون و100٪ في أوساط حزب الجمهوريين و99٪ للتجمع الوطني اليميني المتطرف و96٪ من أنصار حزب إريك زيمور "استعادة فرنسا".

لكن المفاجئ كانت النسب المرتفعة للغاية في أوساط اليسار والمؤيدة للطرد، حيث وافق 96% من المقربين من حزب الخضر و92٪ بين مؤيدي الحزب الاشتراكي و71% بين ناخبي حركة "فرنسا العصية".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم