استفتاء تونس: هل عزّز من شعبية الرئيس قيس سعيد؟

الرئيس التونسي قيس سعيد. تونس العاصمة
الرئيس التونسي قيس سعيد. تونس العاصمة © أسوشيتد برس

فيديو. صوّت ب"نعم" على الدستور الجديد أكثر من 94% من الناخبين الذين شاركوا في الاستفتاء يوم 25 يوليو/تموز 2022. نسبة يفتخر بها أنصار الرئيس قيس سعيد الذين يعلّقون عليه آمالا كبيرة لإصلاح البلاد. إلاّ أن الدستور الجديد يثير قلق جزء كبير من التونسيين ومن المجتمع الدولي، فهناك مخاوف من تراجع الديموقراطية والعودة إلى نظام سلطوي من خلال منح الرئيس صلاحيات تنفيذية واسعة. نسبة الإقبال على الاستفتاء لم تتجاوز الـ30,5% لكنها مؤشر لمدى شعبية الرئيس التونسي الذي تنامت سيطرته على المشهد السياسي في البلاد.