ما هي أبرز التوقعات الفلكية لعام 2013؟

الإعلامية والكاتبة ماغي فرح تتحدث لكابي لطيف بإسهاب عن التوقعات الفلكية لعام 2013، والتي ضمنتها كتاباً حمل عنوان "الكواكب تتنافر والعالم يستنفر" صدر عن "دار الميم" بـ543 صفحة، وهو الكتاب السنوي الأكثر مبيعاً في المكتبات العربية. تتصفح فيه بالإضافة إلى التوقعات الشهرية واليومية صفات كل برج وأسراره وطريقة استمالته أو تنفيره.

إعلان

الإعلامية ماغي فرح وتوقعات الأبراج لعام 2012

 

. كانت الإعلامية فرح حصدت أكبر عدد من الزيارات والمتابعات على موقع الإنترنت في مونت كارلو الدولية وفرانس 24 في إطار الحلقة الإذاعية التي خصتنا بها حول توقعات عام 2012 ، فتحيةً لها.

 

عبرت ماغي فرح عن شعورها بان سنة 2013 ستشهد الكثير من الانهيارات، مشابهة لانهيار الإتحاد السوفيتي ، وأنها ستكون سنة خطيرة ودقيقة وأن آثارها ستمتد إلى السنوات المقبلة. وستكون مليئة بالأحداث التي ستغير وجه التاريخ وخاصة بين شهري تموز/يوليو وآب/أغسطس، حيث سيكون الصيف مسرحاً لحروب ونزاعات ومحاكمات وفضائح وسط ذهول كبير. سنة 2013 تحكمها كواكب عنيفة متنافرة توحي بكوارث وانقلابات وحروب تهدد السلام العالمي. ويكون النصف الثاني هو الأخطر، خاصة في شهري آب/أغسطس وتشرين الأول/أكتوبر وتشرين الثاني/ نوفمبر.

2013 لن تكون سنة هادئة بل سنة خطيرة ودقيقة،، صينياً، هي سنة الحية التي تحمل أحداثاً تترك أثراً على المدى الطويل. فقد تسقط حكومات وأنظمة وأقنعة، ونسمع باغتيالات وفضائح ومحاكمات وتذكرنا طوالعها بتلك التي سادت سنوات أحداث11أيلول (سبتمبر2001).

يحمل هذا العام إنفراجات لمواليد الحمل الذي يعيش الانقلابات والتغييرات الحاسمة. والميزان التحرر والخروج إلى الضوء. والجدي التغييرات الجذرية والتجارب الغنية. وللسرطان الوعود المشجعة، فينتهون من معاناة وتراكمات وأثقال كبيرة. كما يهب مواليد الجوزاء التجديد والإنجازات الكبرى. والعذراء العبور إلى النجاح والتألق. والحوت الارتقاء والنجاح والإبداع فيصادفون فرصاً جديدة للنجاح والتحرر من الأعباء السابقة. العقرب تنتظره سنة مفصلية نحو حياة جديدة. والدلو نهاية مرحلة وبداية رحلة جديدة. والأسد التحديات والتغييرات الجذرية، فيعبرون إلى محطات جديدة ومهمة من حياتهم حيث التغيير حتمي. توفر أرباحاً غير منتظرة لمواليد الثور الي يشهد أحداثاً مفاجئة وفرصاً مميزة. ويعيش القوس واقعاً جديداً وتجارب استثنائية كما تدعوهم إلى الليونة والتكيف مع الظروف.

كما ضمنت ماغي فرح كتابها فصولاً ومحطات جديدة يمكن للقارىء من خلالها ان يتابع علاقة برجه بالأبراج الأخرى ويتصفح طالعه كل يوم في كل شهر من أيام السنة.

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم