انترنت - الولايات المتحدة

وداعا آرون شوارتز

وضع آرون شوارتز، عبقري الإنترنت و من أبرز نشطاء الدفاع عن حرية الإنترنت، حدا لحياته يوم الجمعة 11 يناير 2013 .مما أثار جدلا واسعا حول ظروف إقدامه على الانتحار وانتشرت ردود فعل غاضبة على الشبكة لرحيل هذا الشاب. فمن هو هذا الناشط الدؤوب المدافع عن حرية تبادل المعلومات على الشبكة الدولية ، الذي قرر الرحيل وهو في ربيعه السادس والعشرين؟

إعلان

قليل من مستخدمي شبكة الانترنت يعرفون من هو آرون شوارتز، كثيرون يستخدمون و ينهلون من معلومات الإنترنت مجانا دون أن يدركوا مدى مساهمة هذا الشاب لدعم حرية تبادل المعلومات على الإنترنت وأيضا سهولة الوصول للمعلومات على الشبكة.

آرون شوارتز قرصان ليس ككل القراصنة، فهو قرصان ملتزم بالعدالة الاجتماعية وأستخدم  مواهبه كمبرمج ليس لأهداف إجرامية أو للإثراء الشخصي بل ليجعل من شبكة الإنترنت عالما أكثر عدلا.

في الرابعة عشرة من عمره عمل آرون شوارتز مع أب الانترنت تيم برنرز لي على وضع أسس و قواعد نظام RSS  - Really Simple Syndication أو خدمة التوكيل السهل و ما يعرف أيضا بالقوائم الإلكترونية المتجددة.والتي سهلت الوصول و الحصول على الأخبار و الإضافات فور نشرها على المواقع التي تهمنا مراجعتها على شبكة الإنترنت، عبر توكيل هذا الأمر لبرنامج خاص يقوم عنا بمهمة تجميع و توثيق الأخبار و المعلومات من مصادر عدّة دون الحاجة إلى زيارة المواقع التي تنشر تلك الأخبار والمعلومات.

 

آرون شوارتز هو أيضا من مؤسسي موقع   Reddit لتبادل ومشاركة المعلومات والمقالات، وهو موقع يحظى بشعبية واسعة في الولايات المتحدة الأمريكية. و كان من بين المشاركين الذين أطلقوا المنظمة غير الربحية  المشاع الإبداعي Creative Commons التي  تهدف إلى توسيع مجال الأعمال الإبداعية المتاحة للناس لاستغلالها و البناء عليها و تحريرها من بوتقة قوانين الملكية الفكرية المحلية. و كان آرون قد أسس جمعيةDemand Progress، التي واجهت و قاومت مشروع قانون الكونغرس الأمريكي للجم الإنترنت والمعروف بالـ SOPA –Stop Online Piracy Act  اي مشروع قانون وقف القرصنة على الانترنت و بالـPIPA  -Protect IP Act  اي قانون حماية الملكية الفكرية. وهي قوانين اعتبرها آرون شوارتز كمشاريع  للحد من حرية الانترنت و منع المستخدم  من الوصول إلى المحتوى و المعرفة مجانا.

من أبرز نضالات آرون شوارتز  التي تعتبر أساسية في مسيرته حق الجميع بالوصول للمعلومات والمعرفة مجانا على الإنترنت، وهذا النضال ربما هو الذي دفع بآرون شوارتز لوضع حد لحياته بعد إصرار محكمة ماساشوستس ومعهد ماساشوستس على مقاضاته بتهمة التحايل عن طريق الكومبيوتر واتهامات أخرى لها صلة بمزاعم عن سرقة ملايين من المقالات والدوريات الأكاديمية والحصول على قرابة 18 مليون مقال علمي متاح فقط للمسجلين من أرشيف رقمي مدفوع لموقع JSTOR المتخصص بالمنشورات الجامعية و العلمية عن طريق كلمة مرور خاصة بطلاب معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا  وجهاز كمبيوتر مخبأ في المعهد.

أسقط الموقع الدعوى بعد أن تعهد آرون بإعادة البيانات المحملة و بعدم نشرها على الإنترنت. غير أن إصرار المحكمة و معهد ماساشوستس للتكنولوجيا على متابعة المحاكمة كان يهدد عبقري الانترنت بالسجن لمدة 35 عاما وبمليون دولار كغرامة مالية.

كان يعانيآرون شوارتز من أزمة اكتئاب حادة غير أن عائلته أكدت أن وفاته ليست مأساة شخصية بل نتيجة الضغوط العديدة للنظام القضائي وتجاوز المحققين لمهماتهم المنوطة بهم، وأن قرار موظفي النيابة العامة في ماساشوستس والمعهد كانا من الأسباب التي دفعت آرون شوارتز إلى الانتحار.

أثار موت آرون شوارتز موجة ردود فعل من مستخدمي الإنترنت، كما قامت مجموعة أنونيموس بمهاجمة مواقع مختلفة تابعة لمعهد ماساشوستس للتكنولوجيا، كما  قام الآلاف من العلماء في جميع أنحاء العالم بنشر مقالاتهم وبمنح المستخدم حرية الوصول إليها مجانا مع وصلات لهذه الوثائق على موقع "تويتر" مع وسمة PDFTribute# ومن المفارقات أيضا إعلان موقع JSTOR  وضع4.5 مليون مقال علمي وأكاديمي مجانا على الإنترنت.

أشاد أصدقاء وزملاء آرون شوارتز  في مدوناتهم بالدور الكبير الذي لعبه  لضمان حرية الإنترنت، ومن بينهم الكاتب و الناشط كوري دكتورو الذي ودع صديقه مدونا :" فقدنا اليوم شخصا كان ما يزال لديه الكثير لتحقيقه، شخصاً ساهم في جعل العالم مكان أفضل".

وداعاً آرون شوارتز من مستخدمة الإنترنت التي بدورها تؤمن بحرية الإنترنت و بحرية الوصول للمعرفة مجانا.

نايلة الصليبي

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم