تخطي إلى المحتوى الرئيسي
تركيا

إسطنبول عاصمة الثقافة الأوروبية للعام 2010

تعود فكرة اختيار مدنٍ من الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لتكون على مدى سنة كاملة عاصمة أوروبية للثقافة إلى عام 2000. وقد وقع الاختيار رسمياً على إسطنبول لتكون عاصمة الثقافة الأوروبية للعام الجاري في 2006.

إعلان

تابعوا التقرير الذي أعده سليم بدوي لإذاعة مونت كارلو الدولية

إن فكرة اختيار مدنٍ من الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لكي تكون على مدى سنة كاملة عاصمة أوروبية للثقافة تعود إلى عام ألفين.

في عام 2006، وقع الاختيار رسمياً على إسطنبول لتكون تلك العاصمة للعام 2010. وهكذا انطلقت منذ منتصف الشهر الماضي فعاليات ونشاطات هذه السنة الأوروبية التي سيتخللها 170 حدثاً ثقافياً، وأكثر من 500 مشروع تراثي وحضاري، بالإضافة إلى تظاهرات فنية متعددة.

وقد وقع الخيار على اسطنبول لاعتبارات ثقافية بحتة، ولم يخضع لأي اعتبارات سياسية تتعلق بتركيا. وهو يهدف أولاً للتدليل على طابع المدينة الثقافي الأوروبي. ولكن إسطنبول تحمل أيضاً طابعاً شرقياً، فهي مدينة آسيوية وشرق أوسطية ومتوسطية ومسلمة. وبعبارة أخرى فهي مدينة عالمية.

وبالرغم من البعد الثقافي لهذا الحدث، فأن الحكومة التركية تسعى من خلاله إلى تدعيم دورها الأوروبي.
فهل سيساهم هذا الحدث في دعم مسار انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي ؟

نص- ليلى شلهوب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.