تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيطليا - ليبيا

من المستفيد من زيارة معمر القذافي إلى روما؟

قام العقيد الليبي معمر القذافي زيارة رسمية لإيطاليا من أجل الاحتفال بالذكرى الثانية لتوقيع معاهدة الصداقة الليبية - الإيطالية.

إعلان

 هذه المرة عند وصوله إلى روما لم يعلق  الزعيم الليبي معمر القذافي صورة رمز المقاومة الليبية عمر المختار على صدره كما فعل العام الماضي. القذافي جاء كصديق لإحياء الذكرى الثانية لتوقيع معاهدة الصداقة الليبية - الإيطالية.

عامان بعد الاتفاق التاريخي بين "قائد الثورة" وسيلفيو برلسكوني، إيطاليا وليبيا زادتا من تعاونهما الاقتصادي لكن زيارة القذافي ينظر إليها البعض، مثل الهادي شلوف، مؤسس "حزب العدالة والديمقراطية الليبي"، على أساس أنها خدمة لإيطاليا أكثر من ليبيا.
 

 
السفير الليبي في روما عبد الحافظ قدور، كشف أن جوازات السفر الليبية الجديدة ستحمل صورا فوتوغرافية للعقيد الليبي وهو يصافح برلسكوني أثناء توقيع معاهدة الصداقة عام 2008، خطوة يرى فيها الهادي شلوف إهانة للمواطنين الليبيين.
 

 
 
 
الاستفادة الإيطالية من الأموال الليبية ظهرت مع إعلان رئيس بلدة ايطالية صغيرة تلقيه طلبا ليبيا باستثمار 19 مليون دولار من أجل إنشاء مشاريع اقتصادية تحد من البطالة. في هذه الأثناء بدأت طرابلس ترفض العمالة الأجنبية بسب أزمة البطالة في ليبيا كما إن أصواتا ليبية بدأت تستغرب إنفاق القذافي للمال في مشاريع بإفريقيا وأوروبا في حين أن الشباب الليبي لا يملك أي شيء.

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.